25 قتيلاً وجريحاً بتفجير انتحاري في إدلب

25 قتيلاً وجريحاً بتفجير انتحاري استهدف "هيئة تحرير الشام" في إدلب

13 يوليو 2017
الصورة
التفجير حصل بواسطة دراجة نارية (عمر حاج قدور/فرانس برس)
+ الخط -





قتل اثنا عشر شخصا، وجرح ثلاثة عشر آخرون، مساء الأربعاء، جراء تفجير انتحاري استهدف موقعاً لـ "هيئة تحرير الشام" المعارضة للنظام السوري، شرق مدينة إدلب، شمال غربي سورية.

وذكرت مصادر متطابقة عدة لـ"العربي الجديد" أن انتحارياً يقود دراجة نارية فجّر نفسه في موقع "معمل الغزل" الواقع شرق مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل وجرح خمسة وعشرين من عناصر "هيئة تحرير الشام"، والتي تتخذ الموقع مقراً لها.

وفي الشأن، أوضح الناشط جابر أبو محمد لـ"العربي الجديد" أن الحصيلة الأولية للتفجير الانتحاري الذي استهدف مقر الهيئة بلغت اثني عشر قتيلاً، وثلاثة عشر جريحاً معظمهم حالته خطرة.

وذكرت مصادر إعلامية مقربة من "هيئة تحرير الشام" أن التفجير حصل عبر انتحاري استهدف بدرّاجة نارية مفخخة مجموعة من عناصر الهيئة في المعمل، وأسفر عن مقتل عدد من العناصر، وجرح أكثر من خمسة عشر آخرين.

وكانت مصادر قد أفادت في وقت سابق اليوم بأن المكتب الأمني التابع لـ"هيئة تحرير الشام" اعتقل أكثر من خمسين شخصاً ضمن حملة أمنية يشنها ضد خلايا نائمة تابعة لتنظيم "داعش".