ارتفاع عدد ضحايا زلزال ألبانيا إلى 25 وهزة تضرب جزيرة كريت

27 نوفمبر 2019
الصورة
دمار واسع خلّفه الزلزال في ألبانيا (جينت شوكولاكو/فرانس برس)
+ الخط -
عثرت فرق الإنقاذ في ألبانيا على ثلاث جثث أخرى صباح اليوم الأربعاء، بعد أن استخدمت الطائرات المسيَّرة والكلاب والآلات الثقيلة للبحث بين الأنقاض التي خلّفها أسوأ زلزال تشهده البلاد منذ عشرات السنين، ليرتفع عدد القتلى إلى 25 على الأقل.

وفي بلدة ثوماني القريبة من مركز الزلزال الذي وقع أمس الثلاثاء، وقفت امرأة أمام مبنى منهار تطلب من رجال الإنقاذ البحث عن قريبتها، وسرعان ما انتشلت فرق الإنقاذ جثتين بعد ذلك، وقالت الشرطة إنها عثرت على جثة أخرى قبل الفجر.

وقضى سكان آخرون ليلتهم في خيام بالشوارع خشية الهزات الارتدادية. وبلغت شدة الزلزال 6.4 درجات، وكان مركزه على بعد 30 كيلومتراً غربي تيرانا، وشعر به السكان في أنحاء منطقة البلقان ومنطقة بوليا الواقعة في جنوب إيطاليا، في الجهة المقابلة لألبانيا عبر البحر الأدرياتيكي.


وتعرضت ألبانيا لما لا يقلّ عن 250 هزة ارتدادية، منها اثنتان بلغت قوتهما خمس درجات.
وفي السياق ذاته، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، خلال خطاب افتتاحي في اجتماع سنوي لمنظمة التعاون الإسلامي، إلى عقد مؤتمر للمانحين من الدول الإسلامية لمساعدة ألبانيا على التغلب على الدمار الذي خلّفه الزلزال.

وقال أردوغان: "أدعو العالم الإسلامي بأكمله إلى دعم ألبانيا. يجب أن نقف جميعاً مع ألبانيا في ما يتعلق بمعالجة المصابين أو إيواء أولئك الذين انهارت منازلهم أو لحقت بها أضرار. تركيا أرسلت طائرات شحن عسكرية وفرقاً للمساعدة في حالات الطوارئ وقوافل مساعدات".



وفي سياق متصل، قالت السلطات اليونانية إن زلزالاً قوته ست درجات، بحسب قراءة أولية، هزّ جزيرة كريتاليوم اليوم الأربعاء، ولم ترد تقارير عن أضرار مادية أو إصابات بشرية.
وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي وهيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن شدة الزلزال بلغت ست درجات، بينما ذكرت إدارة الحماية المدنية اليونانية أنها 6.1 درجات. وقالت إدارة الحماية المدنية إنه لا يوجد ما يدعو إلى القلق.
وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن الزلزال وقع على عمق 56 كيلومتراً بين جزيرتي كريت وكيثيرا، وشعر به سكان مناطق تمتد حتى أثينا الواقعة على بعد 265 كيلومتراً.

وقال جورج كومينوس، نائب رئيس بلدية كيثيرا، الذي تشمل اختصاصاته شؤون الحماية المدنية: "كان الزلزال قوياً جداً، حتى إننا ظللنا نتأرجح للأمام والخلف لفترة. لم ترد إلينا أي تقارير عن أضرار مادية أو إصابات بشرية. المدارس والمباني العامة أغلقت حتى يتسنى فحصها".

وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن البوسنة شهدت زلزالاً قوته 5.4 درجات أمس الثلاثاء، وكان مركزه على مسافة 75 كيلومتراً جنوبي العاصمة سراييفو، وذلك بعد ساعات من زلزال ألبانيا.



(رويترز، أسوشيتد برس)

دلالات

المساهمون