25 دولة أفريقية تحتفي بذكرى يوسف شاهين

24 يناير 2020
الصورة
حصل على العديد من الجوائز العالمية (بول كاترين/Getty)
+ الخط -
تبدأ اليوم، في 25 دولة أفريقية، عروض لمجموعة أفلام المخرج المصري الراحل يوسف شاهين، في إطار احتفالية خاصة بذكراه تنظمها إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بالتعاون مع "شركة أفلام مصر العالمية"، وتستمر هذه الاحتفالية لمدة 3 أيام.

وسيشاهد الجمهور الأفريقي أفلامًا روائية، من بينها "الأرض" و"باب الحديد" و"عودة الابن الضال"، إضافة إلى الفيلم التسجيلي ''هاملت الإسكندراني'' للمخرجة منى غندور، الذي يحكي عن نشأة شاهين في مدينة الإسكندرية وعلاقته الوطيدة بشخصية "هاملت".

وأوضحت مديرة المهرجان عزة الحسيني، أنّ (السودان، رواندا، بوركينا فاسو، النيجر، ليبيا، أوغندا، تونس، المغرب، موريتانيا، السنغال)، من بين الدول التي ستستضيف أفلام شاهين في الاحتفالية في التوقيت نفسه، بالتعاون مع المهرجانات والكيانات المدنية والحكومية في تلك الدول، إلى جانب عرض البرنامج نفسه في عدد من محافظات مصر من خلال نادي السينما الأفريقية، مع عمل نشرة عن أعمال شاهين وتحليلها باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية.



وعُرف يوسف شاهين (1926-2008) بأعماله المثيرة للجدل، وحقق شهرة عالمية من خلال 44 فيلمًا، من أبرزها رباعيته السينمائية التي تتناول سيرته الذاتية، وهي أفلام "إسكندرية... ليه؟"، "حدوتة مصرية"، "إسكندرية كمان وكمان"، "إسكندرية–نيويورك"، بالإضافة إلى أفلام أخرى أثارت جدلًا كبيرًا مثل "باب الحديد" و"العصفور" و"المهاجر" و"المصير" وغيرها.



وحصل شاهين خلال مسيرته الفنية على العديد من الجوائز العالمية، مثل جائزة "التانيت الذهبية" من مهرجان أيام قرطاج السينمائية 1970 عن فيلم "الاختيار"، وجائزة "الدب الفضي" من مهرجان برلين السينمائي 1979 عن فيلم "إسكندرية... ليه؟"، وجائزة "أفضل تصوير" من مهرجان القاهرة السينمائي 1989 عن فيلم "إسكندرية كمان وكمان"، وجائزة مهرجان أميان السينمائي الدولي 1997 عن فيلم "المصير"، وجائزة "الإنجاز العام" من مهرجان كان السينمائي 1997 عن فيلم "المصير"، وجائزة "فرنسوا كاليه" من مهرجان كان السينمائي 1999 عن فيلم "الآخر"، وجائزة "اليونيسكو" من مهرجان فينيسيا السينمائي 2003 عن فيلم "11/9/2001".

المساهمون