"بي بي سي" تُحقق في 25 بلاغاً عن التحرش الجنسي داخل المؤسسة

09 نوفمبر 2017
الصورة
أعلى معدل بلاغات (دان كيتوود/Getty)
تُحقّق هيئة الإذاعة البريطانيّة "بي بي سي" في 25 بلاغاً عن التحرش الجنسي داخل المؤسسة، تمّ الإبلاغ عنها بعد انفجار فضيحة المنتج الهوليوودي الأميركي هارفي وينستين، إثر اتّهام أكثر من 50 امرأة له بالاعتداء الجنسي عليهنّ.

ودفعت الحملة المرافقة لفضيحة وينستين برفع العديد من ضحايا التحرش الجنسي من الذكور والإناث أصواتهم حول تجاربهم. ووصلت البلاغات داخل "بي بي سي" إلى 25، بحسب ما أعلنت المؤسسة، ونقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانيّة.

وتتعامل "بي بي سي" مع عدد من الإبلاغات عن التحرش الجنسي داخل المؤسسة كلّ عام عادة. وقالت نائبة المدير العام لـ"بي بي سي" آن بولفورد للجنة نيابية يوم الثلاثاء إنّ المؤسسة شجّعت الموظفين على الإبلاغ عن حالات التحرش بعد فضيحة وينستين، مضيفةً "نحن نشجع الموظفين للإعلان عن تعرّضهم للتحرش كل الوقت إن كان ذلك هو الأمر الصحيح، ولدينا اليوم عدد حالاتٍ كبير، يفوق الذي تعاملنا معه خلال السنوات الثلاث الماضية".

وقالت بولفورد إنّه في العامين 2013 و2014 تعاملت المؤسسة مع 80 حالة تنمّر وتحرش، لكنّها لم توضح عدد الإبلاغات عن التحرش الجنسي بينها. وفي العامين الأخيرين، وصل عدد البلاغات مجتمعة إلى 40.

وقالت "لدينا 25 حالة تحرش جنسي نحقق فيها حالياً"، مضيفةً "أعتقد أننا يجب أن نتعامل مع القضايا كما تأتي، ونستمر بتشجيع الناس أن تتحدث عن تجاربها، إن كانت حديثة أو قديمة".

والشهر الماضي، فتحت "بي بي سي" تحقيقاً مع أحد مذيعيها بعدما اتّهمته أربع نساء بالاعتداء الجنسي. 


(العربي الجديد)