ارتفاع ضحايا حريق مصنع في الخرطوم إلى 23 قتيلاً و130 جريحاً

الخرطوم
عبد الحميد عوض
03 ديسمبر 2019
+ الخط -
قال مجلس الوزراء  السوداني، اليوم الثلاثاء، إنّ الحريق الذي شبّ بمصنع سالومي للسيراميك بالمنطقة الصناعية في بحري شمالي العاصمة السودانية الخرطوم تسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريحاً حتى الآن.

وأوضح المجلس أن الحريق حدث نتيجة لانفجار ناقلة للغاز، كانت تقوم بتفريغ حمولتها في صهاريج أرضية، وأنّ المشاهدات الأولية تشير إلى غياب وسائل وأدوات السلامة الضرورية بالمصنع، بالإضافة إلى عمليات تخزين عشوائي لمواد سريعة الاشتعال، الأمر الذي ساهم في استمرار وتمدد الحريق وتدمير المصنع بشكل كامل.

وتعهد مجلس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيق لتحديد المسؤوليات وتفادي تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة مستقبلاً.

وقال المجلس في بيان له، إنّ العناية الطبية تقدم حالياً بمستشفيات بحري والمستشفى الدولي والأمل، كما تم نقل عدد من الحالات إلى مستشفيات أم درمان والشرطة وألبان جديد، كما استنفرت وزارة الصحة الاتحادية كافة أطرها لمواجهة الموقف وأطلقت نداءً للمواطنين للتبرع بالدم لمواجهة الاحتياجات المتزايدة.

وأشار البيان إلى أن عدداً من المسؤولين توجهوا إلى موقع الحادثة، في مقدمتهم وزير الصناعة والتجارة مدني عباس ووالي الخرطوم للوقوف على إجراءات مكافحة الحريق وتعبئة كل القدرات المتاحة لمواجهة هذه الكارثة. كما تقدم  بأحر التعازي لعائلات وزملاء وأصدقاء الضحايا.

 

 

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية، أكدت في وقت سابق بناء على التقارير الأولية مصرع 7 أشخاص بعد نقلهم للمشافي القريبة، مشيرة إلى أن 6 من الضحايا بمستشفى بحري وواحدا بمستشفى الأمل، وأن 12 حالة حرجة و75 حالة متوسطة وقليلة الخطورة، لتكون جملة المصابين 84 حالة، مع ترجيح وجود إصابات لم تصل إلى المستشفى أو لم يتم التعرف إليها حتى الآن.

 


وأوضحت اللجنة، في بيان على صفحتها في "فيسبوك"، أنها تجري تعداداً آخر للمصابين في مستشفيات أخرى وصلوا إليها جراء الحادثة.

ووجهت اللجنة نداء للأطباء وبقية الكوادر الصحية للإسراع بالانضمام إلى الكوادر العاملة في مستشفى "بحري"، وبقية المستشفيات للمساعدة في علاج المصابين.

ذات صلة

الصورة
سودانيات تقدّمن الوجبات السريعة على عربة متنقلة

مجتمع

في بادرة فريدة من نوعها في السودان، أقدمت ثلاث طبيبات أسنان على بيع الطعام على عربة في أحد شوارع العاصمة الخرطوم، من أجل زيادة دخلهنّ، أملاً في الدخول إلى مجال الأعمال، وحثّ الفتيات والنساء على الاعتماد على ذواتهن.
الصورة
مرسال (العربي الجديد)

مجتمع

أقدم شابان سودانيان، على إطلاق مبادرة "مرسال" لإحياء صناديق البريد المندثرة، بهدف زيادة دخلهما الشهري، بعد تشدد مواطنين بالحصول على رسائل مكتوبة على ورق يمكن الاحتفاظ بها.

الصورة
مهرجان الفيلم السوداني الأوروبي (الأناضول)

منوعات وميديا

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، أمس الجمعة، افتتاح النسخة 11 من "مهرجان الفيلم السوداني الأوروبي". وقد تميّزت هذه الدورة بتجربة "سينما السيارات" بهدف تحقيق التباعد الاجتماعي في مواجهة فيروس كورونا.
الصورة
"بيتنا أخضر" مبادرة تشجع على الزراعة في المنازل بالسودان

مجتمع

أطلق شباب سودانيون مبادرة "بيتنا أخضر"، والتي تهدف إلى تشجيع الأسر الفقيرة على الاعتماد على الزراعة في المنازل، من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي.