22 قتيلاً وجريحاً بغارات للتحالف السعودي الإماراتي شمالي اليمن

06 اغسطس 2020
الصورة
ثلاث غارات شنها التحالف اليوم بعد خمس بالأمس (فرانس برس)

اتهمت جماعة الحوثيين، الخميس، التحالف السعودي الإماراتي، باستهداف مخيمات للبدو الرحل في محافظة الجوف، شمالي اليمن، ما أسفر عن مقتل وإصابة 22 مدنياً، في حصيلة أولية.

ونقلت وكالة "سبأ" الخاضعة للجماعة، عن مصدر محلي، لم تسمه، أن طيران التحالف السعودي الإماراتي، شن 3 غارات على مخيمات للبدو الرحل، في منطقة المعاطرة بمديرية خب والشعب، شرقي الجوف، قرب الحدود السعودية.

ووفقاً للمصدر، فقد أسفرت الغارات، عن مقتل 10 مدنيين بينهم 7 أطفال، وإصابة 12 آخرين، حالتهم حرجة، في إحصائية أولية.

واعتبر محافظ الجوف المعين من الحوثيين، عامر المرّاني، الغارات على الجوف بأنها "جريمة شنعاء، تستدعي مزيدا من التحرك لمواجهة العدوان"، في إشارة للتحالف السعودي الإماراتي.

وقال المراني، في تصريحات نقلتها قناة "المسيرة" المتحدثة باسم الحوثيين، "إن المنطقة التي استهدفها طيران العدوان بعيدة عن مناطق المواجهات وهي منطقة نائية".

وتم نقل جرحى الحادثة إلى مستشفى الحزم بعاصمة الجوف، ووفقا لوزارة الصحة الحوثية، فقد عجزت فرق الإسعاف، عن انتشال باقي الضحايا، جراء استمرار تحليق طيران التحالف السعودي.

ولم يعلن التحالف السعودي، الخميس، شن غارات جوية على محافظة الجوف اليمنية، كما لم يصدر أي تعليق فوري من الأمم المتحدة حول عدد الضحايا.

وشن طيران التحالف السعودي الإماراتي، أمس الأربعاء، 5 غارات جوية استهدفت مواقع حوثية مفترضة في ذات المديرية التي شهدت اليوم سقوط الضحايا المدنيين.