216 مهاجراً سرّياً في زورقين وصلوا إلى مالطا

25 مايو 2019
الصورة
حركة المهاجرين في مياه المتوسط تنشط صيفاً(ماثيو ميرابللي/فرانس برس)

أعلنت البحرية المالطية اليوم السبت، أنها أنقذت ليل أمس 216 مهاجراً سرّياً كانوا على متن زورقين يواجهان صعوبات في البحر المتوسط.

وكان يفترض أن يصل هؤلاء المهاجرون إلى العاصمة المالطية فاليتا اليوم السبت، وهو اليوم الذي يصوّت فيه الناخبون المالطيون في الانتخابات الأوروبية.

وتم إنقاذ مجموعة أولى من المهاجرين مساء الجمعة، بعد نداء استغاثة أطلقوه مع تسرب المياه إلى زورقهم. وتلقت مالطا ليل الجمعة السبت نداء استغاثة آخر. وعادت سفينة دورية كانت متوجهة إلى فاليتا أدراجها لإنقاذ هذه المجموعة الثانية.

ذكرت صحيفة "تايمز أوف مالطا"، أن الرجال والنساء والأطفال كانوا على متن زورقين مطاطيين، وسيتم نقلهم إلى مالطا حيث سيتم فحصهم طبياً، ومنحهم فرصة لطلب اللجوء.

وفعلت مالطا، البلد الصغير الذي يبلغ عدد سكانه 450 ألف نسمة ويقع إلى الجنوب من صقلية، ما بوسعها لدفع إيطاليا إلى التكفل بإنقاذ واستقبال المهاجرين، الذين ينطلقون من ليبيا لمحاولة الوصول إلى أوروبا. لكن الغياب شبه التام لسفن الإنقاذ قبالة سواحل ليبيا وحزب الحكومة الشعبوية الإيطالية، أعادا فاليتا إلى خريطة الهجرة.

ويقول المسؤولون المالطيون، إن الطقس الجيد دفع ما لا يقل عن 12 قارباً إلى عبور البحر المتوسط في اليومين الماضيين. وأشاروا إلى أن القوارب غادرت من ليبيا وتونس والجزائر. وصل نحو 390 مهاجراً آخرين هذا العام إلى مالطا، وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة. وتقول الوكالة إن 1445 مهاجراً وصلوا إلى مالطا العام الماضي.

واستقبلت مالطا في نهاية مارس/ آذار ناقلة نفط صغيرة، خطفها مهاجرون تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا. وحكم على ثلاثة فتية بسبب خطف السفينة، لكن المهاجرين الـ 105 الآخرين تم استقبالهم كطالبي لجوء.

(فرانس برس، أسوشييتد برس)