21 إصابة جديدة بكورونا بين أطباء وممرضي مصر

09 ابريل 2020
الصورة
تزايد الإصابات في القطاع الطبي (Getty)
+ الخط -
أعلن عضو لجنة الصحة في مجلس النواب المصري، مكرم رضوان، إغلاق مستشفى صدر دكرنس بمحافظة الدقهلية، ابتداءً من صباح غد الخميس، ولمدة ثلاثة أيام، عقب اكتشاف 21 إصابة إيجابية بفيروس كورونا الجديد بين الأطباء والممرضين وفنيي الأشعة، إلى حين الانتهاء من تعقيم المستشفى بشكل كامل، مناشداً أهالي دكرنس بعدم الخروج من المنازل، وتنفيذ إجراءات الوقاية المعلنة من وزارة الصحة.

وقال رضوان في تصريحات له، مساء الأربعاء، إن مستشفى صدر دكرنس استقبل قبل أسبوع حالة مشتبهة في إصابتها بفيروس كورونا، ولاحقاً تبينت إيجابية التحاليل الخاصة بها، مشيراً إلى أنه ثبت إصابة 5 حالات بين الطاقم الطبي أول أمس، و3 حالات أمس، و13 حالة اليوم، بالإضافة إلى سيدة من أقارب الحالة الأولى.

وأضاف أن المستشفى قرر عزل جميع المخالطين للحالات المصابة في المستشفى، وإجراء التحاليل اللازمة لهم، والتي جاءت نتائج 56 منها سلبية لفيروس كورونا، مستطرداً أنه تم تحويل المصابين للحجر الصحي بمستشفى تمي الأمديد، وحجز 103 من أفراد الطاقم الطبي والإداري في المدينة الجامعية بالمنصورة، تحت إشراف وزارة الصحة، حتى ظهور نتائج تحاليلهم.
من جهتها، أعلنت مديرية الصحة في محافظة الدقهلية أخذ مسحات من جميع المخالطين للطاقم الطبي المُصاب بمستشفى صدر دكرنس، وتعقيم كافة الأقسام، إلى جانب فرض عزل طبي على عدد من الأسر بقرية "طراد" التابعة لمركز دكرنس، وهي موطن ممرضة ساهمت في نقل العدوى لطاقم المستشفى، بعدما أصيبت من مخالطتها لزوجها المُصاب.

وأشارت فرق الرصد بالطب الوقائي بالمديرية، إلى أن "الزوج عائد من الخارج، ونقل الإصابة لزوجته التي تعمل ممرضة بمستشفى الصدر، ومنها إلى المخالطين لها من الطاقم الطبي"، لافتة إلى أن فرق المكافحة شنت حملة تعقيم وتطهير بالقرية، شملت جميع الشوارع والمنازل، مع فرض العزل الذاتي على عدد من منازل القرية لمدة 14 يوماً.

كان المعهد القومي للأورام بالقاهرة قد شهد إصابة 33 من أعضاء الفريق الطبي بفيروس كورونا (كوفيد-19)، إثر تسجيل 7 إصابات بواقع 3 ممرضين، و4 عاملات بالمعهد، بحيث توزعت الحصيلة الإجمالية للإصابات في المعهد بواقع 3 أطباء، و20 من طواقم التمريض، و4 من العاملات بالمعهد، و6 من عائلات المصابين.