200 شركة تنقيب أوروبية معرضة للإفلاس

20 مارس 2020
الصورة
حقل نفطي في بحر الشمال بإنكلترا (Getty)

قالت شركة "رايستاد أنيرجي" النرويجية، المتخصصة في استشارات الطاقة، إن نحو 200 شركة تنقيب تعمل في مجال استخراج النفط والغاز معرضة للإفلاس خلال العام الجاري بسبب انهيار أسعار النفط.

وقالت الشركة في تقريرها الصادر مساء الأربعاء، إن الشركات الهندسية الأوروبية الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في مجال حفر الآبار النفطية تخسر عقودها بسرعة كبيرة مع انهيار أسعار النفط تحت خط الجدوى الاقتصادية للاستخراج، إلى مستوى 25 دولاراً للبرميل.
وذكرت "رايستاد أنيرجي"، أن الفيروس " كوفيد 19" ضرب عقوداً قيمتها 5 مليارات دولار في مجال التنقيب كانت تنتظر هذه الشركات خلال العام الجاري.

وتتركز معظم الشركات المعرضة للإفلاس في بريطانيا والنرويج ودول غرب أوروبا. وكانت الصناعة النفطية تتوقع ان تبلغ سوق حفريات الآبار النفطية في أوروبا خلال العام الجاري 2020 نحو 47 مليار دولار.
وقال رئيس قسم أبحاث عمليات الخدمات وحفر الأبار بشركة "رايستاد أنيرجي"، أودون مارتنسن، في التقرير "إن الأزمة التي تتعرض لها شركات حفر الآبار النفطية بأوروبا بسبب فيروس كورونا أكبر من الأزمة النفطية التي تعرضت لها الصناعة النفطية في عامي 2015 ـ 2016".

إلى ذلك توقع مصرف "ستاندرد آند تشارترد" الاستثماري في مذكرة للعملاء، أمس الخميس، تواصل هبوط أسعار النفط في شهر إبريل/ نيسان المقبل، بسبب ارتفاع التخمة النفطية والمخزونات التجارية والحكومية في السوق.

وتوقع البنك البريطاني في مذكرة للعملاء ارتفاع حجم التراجع العالمي في الطلب النفطي إلى 10.4 ملايين برميل يومياً في إبريل/ نيسان، وأن ترتفع الخسارة في الطلب العالمي إلى 3.39 ملايين برميل يومياً في المتوسط السنوي.

كما ذكر المصرف الاستثماري في مذكرته للعملاء، ارتفاع التخمة النفطية في السوق أو " الفائض على الطلب العالمي" إلى 13.7 مليون برميل يومياً خلال العام الجاري، وأن ترتفع المخزونات العالمية إلى 2.1 مليار برميل، مقارنة بالتوقعات السابقة التي وضعت للمخزونات العالمية خلال العام الجاري أن ترتفع إلى 1.4 مليون برميل يومياً. 

دلالات