20 قتيلاً وجريحاً بتفجير داخل مسجد شرقي بغداد

20 قتيلاً وجريحاً بتفجير داخل مسجد شرقي بغداد

بغداد
أكثم سيف الدين
21 يونيو 2019
+ الخط -

سقط عدد من القتلى والجرحى بتفجير انتحاري نفسه بحزام ناسف، داخل مسجد في إحدى مناطق شرقي بغداد، بينما انتقد مسؤولون الخطط الأمنية التي لم تستطع تحجيم الإرهاب.

وبحسب مصدر أمني، فإنّ "انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً، فجّر نفسه داخل حسينية الإمام المنتظر، بمنطقة البلديات شرقي بغداد، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة أكثر من 10 آخرين، في حصيلة أولية قابلة للزيادة"، مبيناً لـ"العربي الجديد"، أنّ "الانتحاري استطاع أن يدخل إلى داخل الحسينية خلال تجمع المصلين لأداء الصلاة".

وأشار المصدر إلى أنّ "قوات أمنية هرعت إلى منطقة الحادث، وقطعت عدداً من الشوارع، وقامت بعملية تفتيش للمدنيين خوفاً من وجود انتحاريين آخرين".

ويأتي التفجير فيما تشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الأخرى، ارتباكاً واضحاً في الملف الأمني، إذ شهد الأسبوع الفائت تصعيداً بعمليات القصف بصواريخ الكاتيوشا.

وحمّل مسؤولون الجهات الأمنية مسؤولية تراجع الأمن وخاصة ببغداد، في وقت تتطلب العاصمة إجراءات مشددة.

 وقال عضو مجلس محافظة بغداد علي الشمري لـ"العربي الجديد": "نحتاج إلى إجراءات أمنية بحجم الخطر الذي بدأ يتصاعد في العاصمة. الإجراءات والخطط ما زالت تقليدية غير محدثة، بينما يتفنن الإرهاب بتنفيذ عملياته الإجرامية، بأساليب لا تخطر على بال الأجهزة الأمنية".

وأكد الشمري أنّ "العاصمة تحتاج إلى جهد استخباري نشط وتكنولوجيا حديثة للمراقبة، يقطع الطريق أمام الإرهاب"، مشدداً: "على القيادات الأمنية أن تتحمل مسؤوليتها إزاء الحفاظ على أرواح المواطنين".

يشار إلى أنّ الملف الأمني في العاصمة والمحافظات الأخرى، بدأ يتراجع بشكل واضح، بعد فترة من الاستقرار النسبي، فيما لم تتخذ الجهات المسؤولة أي خطط طارئة لمواجهة هذا التصعيد.

دلالات

ذات صلة

الصورة
تأزم الأوضاع العراقية يزيد الجرائم المجتمعية (محمد صواف/فرانس برس)

مجتمع

يرجع متابعون عراقيون تزايد المشكلات العائلية والقبلية، ووقائع الشجار والانتقام والانتحار المتكررة، إلى تعدد الأزمات التي يعاني منها المجتمع، سواء كانت اقتصادية أو أمنية أو سياسية.
الصورة
حريق في مخيم شاريا- كردستان العراق (فيسبوك)

مجتمع

اندلع، اليوم الجمعة، حريق في مخيم للنازحين في محافظة دهوك بإقليم كردستان، يؤوي نازحين سبق أن فرّوا من مدينة سنجار غربي محافظة نينوى شمالي العراق، بعد سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي عليها عام 2014، والتهم الحريق أكثر من 100 خيمة.
الصورة

سياسة

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة، الانفجار الذي شهدته مدينة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، ليل أمس الخميس، على الرغم من بيان رسمي عراقي أكد أن الانفجار ناجم عن حادث عرضي جراء أنبوبة غاز، بحسب تحليل الخبراء ومراجعة كاميرات المراقبة.
الصورة

سياسة

أبدت الولايات المتّحدة الخميس "سخطها" بسبب تعرّض متظاهرين سلميين في العراق لـ"تهديدات وعنف وحشي"، وذلك بعد يومين من مقتل متظاهرَين في بغداد برصاص قوات الأمن خلال تفريقها تظاهرة تخلّلتها صدامات.