20 قتيلاً وجريحاً بتفجير داخل مسجد شرقي بغداد

20 قتيلاً وجريحاً بتفجير داخل مسجد شرقي بغداد

بغداد
أكثم سيف الدين
21 يونيو 2019
+ الخط -

سقط عدد من القتلى والجرحى بتفجير انتحاري نفسه بحزام ناسف، داخل مسجد في إحدى مناطق شرقي بغداد، بينما انتقد مسؤولون الخطط الأمنية التي لم تستطع تحجيم الإرهاب.

وبحسب مصدر أمني، فإنّ "انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً، فجّر نفسه داخل حسينية الإمام المنتظر، بمنطقة البلديات شرقي بغداد، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة أكثر من 10 آخرين، في حصيلة أولية قابلة للزيادة"، مبيناً لـ"العربي الجديد"، أنّ "الانتحاري استطاع أن يدخل إلى داخل الحسينية خلال تجمع المصلين لأداء الصلاة".

وأشار المصدر إلى أنّ "قوات أمنية هرعت إلى منطقة الحادث، وقطعت عدداً من الشوارع، وقامت بعملية تفتيش للمدنيين خوفاً من وجود انتحاريين آخرين".

ويأتي التفجير فيما تشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الأخرى، ارتباكاً واضحاً في الملف الأمني، إذ شهد الأسبوع الفائت تصعيداً بعمليات القصف بصواريخ الكاتيوشا.

وحمّل مسؤولون الجهات الأمنية مسؤولية تراجع الأمن وخاصة ببغداد، في وقت تتطلب العاصمة إجراءات مشددة.

 وقال عضو مجلس محافظة بغداد علي الشمري لـ"العربي الجديد": "نحتاج إلى إجراءات أمنية بحجم الخطر الذي بدأ يتصاعد في العاصمة. الإجراءات والخطط ما زالت تقليدية غير محدثة، بينما يتفنن الإرهاب بتنفيذ عملياته الإجرامية، بأساليب لا تخطر على بال الأجهزة الأمنية".

وأكد الشمري أنّ "العاصمة تحتاج إلى جهد استخباري نشط وتكنولوجيا حديثة للمراقبة، يقطع الطريق أمام الإرهاب"، مشدداً: "على القيادات الأمنية أن تتحمل مسؤوليتها إزاء الحفاظ على أرواح المواطنين".

يشار إلى أنّ الملف الأمني في العاصمة والمحافظات الأخرى، بدأ يتراجع بشكل واضح، بعد فترة من الاستقرار النسبي، فيما لم تتخذ الجهات المسؤولة أي خطط طارئة لمواجهة هذا التصعيد.

دلالات

ذات صلة

الصورة

سياسة

عادت التظاهرات إلى محافظة ذي قار جنوبيّ العراق، على خلفية حريق مستشفى الحسين المخصص لعزل مصابي كورونا، في مدينة الناصرية مركز المحافظة، الذي سبّب مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة عشرات آخرين.
الصورة
ضحايا حريق مستشفى الحسين في العراق 1 (كرار عيسى/ الأناضول)

مجتمع

حريق جديد اندلع في مستشفى عراقي وأدّى إلى سقوط قتلى وجرحى. ويُحكى عن قضية فساد في دولة تُصنّف في مراتب عالية على قوائم الدول الفاسدة، فيما يطالب معنيّون بإجراءات حاسمة لمحاسبة المتورّطين ومنع تكرار مثل هذه الحوادث.
الصورة

مجتمع

رجّح مسؤولون بوزارتي الداخلية والصحة العراقيتين ارتفاع عدد ضحايا فاجعة مستشفى الناصرية إلى أكثر من 120 قتيلاً وجريحاً خلال الساعات المقبلة، بسبب استمرار استخراج رفات الضحايا، وتجميع عدد آخر من الرفات وفرزه، في حين يواصل ذوو الضحايا التجمع.
الصورة

مجتمع

قرّر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إقالة وحجز مسؤولين على خلفية حريق مستشفى الحسين في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، جنوبيّ العراق، المخصص لعزل المصابين بفيروس كورونا.