19 قتيلاً بانفجار هائل بقلب القاهرة... و"اشتباه" بعمل إرهابي

19 قتيلاً بانفجار هائل بقلب القاهرة... و"اشتباه" بعمل إرهابي

القاهرة
العربي الجديد
05 اغسطس 2019
+ الخط -
نشب حريق هائل بسبب انفجار سيارة في منطقة البحر الصغير بين حي المنيل وقصر العيني خارج المعهد القومي للأورام في وسط القاهرة، قبيل منتصف الليلة الماضية بالتوقيت المحلي، ما أسفر عن سقوط 19 قتيلاً وإصابة 30 آخرين، فضلاً عن العثور على "أشلاء آدمية"، وفق ما أعلنته وزارة الصحة المصرية، فيما قال مصدر أمني لـ"العربي الجديد" إن الحادث "يحمل شبهات عمل إرهابي بتفجير سيارة مفخخة".

وأشارت الوزارة إلى وجود 4 حالات حرجة بالرعاية المركزة بمستشفى معهد ناصر، وتنوع باقي الإصابات بين حالات حروق بدرجات مختلفة، وجروح قطعية في أماكن متفرقة بالجسم، وكسور بسيطة إلى متوسطة.

وصرح المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، بأن المصابين نُقلوا إلى مستشفيات معهد ناصر، والمنيرة، وقصر العيني، بعد الدفع بـ42 سيارة إسعاف فور وقوع الحادث لنقل الضحايا والمصابين، مشيراً إلى أن وزيرة الصحة، هالة زايد، تفقدت أحوال المصابين للاطمئنان على

حالتهم الصحية، وتحدثت مع أهاليهم لطمأنتهم.

وتابع أن الوزيرة قدمت التعازي لأسر المتوفين، ووجهت فريقا من الطب النفسي لتقديم الدعم النفسي لهم، وإخلاء 54 حالة مرضية كانت محجوزة داخل المعهد القومي للأورام، وتحويل 30 حالة منها إلى مستشفى معهد ناصر، ونقل الباقي إلى مستشفى دار السلام هرمل، مع توفير سُبل الرعاية لهم، وتلقي الرعاية الطبية اللازمة.


وشددت الوزيرة على رفع درجة الاستعداد إلى الحالة القصوى في المستشفيات العامة، والتي تشمل استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كافة التخصصات، لا سيما الجراحات الدقيقة، لافتة إلى جاهزية مستشفى معهد ناصر لتقديم أوجه الرعاية للمصابين، وانعقاد غرفة الأزمات بديوان عام الوزارة لمتابعة تداعيات الحادث، والوقوف على آخر المستجدات.

ووقع انفجار هائل في منطقة البحر الصغير بين حي المنيل وقصر العيني، خارج المعهد القومي للأورام في وسط القاهرة، نتيجة تصادم ثلاث سيارات مسرعة قبيل منتصف الليلة الماضية بالتوقيت المحلي، بحسب الرواية الرسمية، في وقت أفاد شهود عيان بأن "الانفجار وقع من داخل معهد الأورام، نتيجة انفجار أسطوانة أكسجين".

 انفجار سيارة في منطقة البحر الصغير (العربي الجديد) 


وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد"، إن الحادث "يحمل شُبهات عمل إرهابي بتفجير سيارة مفخخة"، إثر تفحم 3 سيارات بالكامل، وإصابة أكثر من 6 سيارات أخرى بأضرار جزئية مختلفة، على خلفية سير إحدى السيارات المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل، واصطدامها بثلاث سيارات أمام المعهد القومي للأورام مباشرة.


ولم تصدر وزارة الداخلية بياناً عن الحادث حتى الآن، فيما نفت جامعة القاهرة في بيان رسمي أن يكون الانفجار قد وقع في أي من منشآت أو أجزاء مستشفيات قصر العيني الجامعية التي وقع الحادث على بعد أمتار منها، ونفت ما تردد عن انفجار خزان للأكسجين في معهد الأورام القومي الذي تضررت منشآته من الحادث.

17 قتيلاً وإصابة 32 آخرين بالتفجير(العربي الجديد) 

وقالت عميد طب قصر العيني، هالة صلاح، إن "المستشفيات الجامعية رفعت حال الطوارئ منذ مساء أمس، واستدعت أطباء الطوارئ والاستشاريين، وكبار أطباء التجميل، علاوة على فتح بنك الدم، والمخازن الطبية"، مشيرةً إلى أن "معظم الحالات التي وصلت إلى مستشفى قصر العيني، كانت متفحمة تماماً، ووجود 5 حالات من المصابين في وضع حرج".

من جهته، أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع الانفجار، لإجراء المعاينات اللازمة للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث، ومناظرة جثامين الضحايا، وندب الخبراء الفنيين المختصين لإعداد تقاريرهم عن الحادث وأسبابه، في إطار التحقيقات الموسعة التي تجريها النيابة حول الواقعة.


الرئاسة تتجاهل ضحايا الانفجار

تجاهلت مؤسسة الرئاسة المصرية التعقيب على حادث انفجار معهد الأورام بشارع كورنيش النيل بالقاهرة، وأصدرت بياناً مقتضباً عن استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، حاجي حسن بلقية سلطان بروناي، بقصر الاتحادية الرئاسي، للتباحث حول سُبل تعزيز التعاون والعلاقات المشتركة بين البلدين، في حضور عدد من المسؤولين المصريين، منهم وزير البترول والثروة المعدنية طارق المُلا.


واكتفى رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، بتقديم العزاء لأسر ضحايا حادث انفجار معهد الأورام، موجهاً بتقديم الرعاية الطبية الكاملة لهم، بعدما أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار، للتنسيق حول البدء الفوري في إصلاح مبنى معهد الأورام، على إثر التلفيات التي طاولته من جراء الحادث.

وأشار مدبولي، على هامش توقيعه عقد قطار العاصمة الإدارية الجديدة، إلى الاتفاق مع رئيس مجلس إدارة شركة "المقاولون العرب" محسن صلاح، على تولي الشركة إصلاحات مبنى المعهد القومي للأورام، مشدداً على ضرورة الانتهاء من أعمال الإصلاح بالسرعة والكفاءة العالية، نظراً لما يقدمه المعهد من خدمات لمختلف المرضى.

ذات صلة

الصورة
لقاحات في القمامة في مصر (تويتر)

منوعات

فوجئ المصريون بالخبر الذي تداولته مواقع إخبارية مصرية وعالمية، حول العثور على كميات كبيرة من لقاح فيروس كورونا ملقاة في القمامة، في إحدى قرى محافظة المنيا جنوبي البلاد.
الصورة

منوعات

أحيا مغردون مصريون ذكرى قتل المجند سليمان خاطر إسرائيليين، في 5 أكتوبر/تشرين الأول عام 1985، مجددين مهاجمتهم للنظام العسكري، ومستنكرين تطبيع النظام الحالي، برئاسة عبد الفتاح السيسي، مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
صفوان ثابت وابنه سيف (منظمة العفو الدولية)

منوعات

تصدر وسم "#شنطة_صفوان_ثابت" قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر، بعدما دشنته الكتائب الموالية للنظام الحاكم في البلاد، لكنه تحول إلى منصة هجوم على رواية وزارة الداخلية حول رجل الأعمال المعتقل صفوان ثابت.
الصورة
مصر

منوعات

على بعد 43 كيلو متراً من العاصمة المصرية القاهرة، تقع منطقة "تل أتريب" الأثرية في مدينة بنها التابعة لمحافظة القليوبية، التي يقصدها الزائرون عندما تطأ أقدامهم أرض تلك المحافظة.

المساهمون