16 مصاباً بهبوط طائرة لوزارة الدفاع الروسية اضطرارياً بسيبيريا

16 مصاباً بهبوط طائرة لوزارة الدفاع الروسية اضطرارياً بسيبيريا

19 ديسمبر 2016
الصورة
الطائرة هبطت في سيبيريا (آرتيوم كوروتاييف/Getty)
+ الخط -


أصيب 16 شخصاً، جرّاء هبوط اضطراري لطائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، في ياقوتيا في سيبيريا.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، بإصابة 16 شخصاً بجروح بالغة جراء هبوط اضطراري لطائرة "إيل-18" في بلدة تيكسي، في جمهورية ساخا (ياقوتيا) في الشرق الأقصى الروسي، وذلك بعد أن ترددت أولاً أنباء عن مقتل 30 شخصاً.

ونقلت وكالة "إنترفاكس"، عن مصدر بالوزارة قوله، "نجا جميع الركاب وأفراد الطاقم من الحادثة. أصيب 16 شخصاً بجروح بالغة. نقلت مروحيات هيئة البحث والإغاثة جميعهم إلى مستشفيات تيكسي".

وأوضح المصدر، أنّ 32 راكباً وسبعة من أفراد الطاقم كانوا موجودين على متن الطائرة، مشيراً إلى أنّ "إيل-18" هبطت اضطرارياً على بعد 30 كيلومتراً من مطار تيكسي، أثناء تحليقها من مطار كانسك.

وفي وقت سابق، من صباح اليوم، أفادت "إنترفاكس" نقلاً عن مصدر بجهات الطوارئ، بمقتل 30 من أصل 36 شخصاً كانوا موجودين على متن الطائرة التي لم ترسل نداء الاستغاثة، إلا أنّ هذه الأنباء لم تتأكد فيما بعد.