150 ألفاً يصلون الجمعة الأخيرة من رمضان في الأقصى

150 ألفاً يؤدون صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في المسجد الأقصى

القدس المحتلة
العربي الجديد
23 يونيو 2017
+ الخط -
أدى قرابة 150 ألف شخص صلاة الجمعة الرابعة والأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، في ظل انتشار أعداد كبيرة من قوات الاحتلال في البلدة القديمة ومحيطها، ووسط تدابير أمنية مشددة في محيط الأقصى وعلى الحواجز العسكرية المقامة على مداخل المدينة المقدسة.

وأكد الشيخ عزام الخطيب، مدير عام أوقاف القدس، لـ"العربي الجديد"، أن هذا العدد من المصلين يقل عن أعداد المشاركين عادة في الجمعة الأخيرة من الشهر الفضيل، حيث كانت المساجد داخل الأقصى وساحاته تزدحم بأعداد هائلة من المصلين، حتى في الجمعات الماضية من شهر رمضان.

وأرجع مدير أوقاف القدس هذا التراجع في أعداد المصلين إلى إجراءات الاحتلال وقيوده، التي منعت وصول عشرات آلاف المصلين إلى القدس من خلال الحواجز العسكرية للاحتلال: وقال: "أدى إغلاق مساحات واسعة حول البلدة القديمة ومنع دخول الحافلات إليها إلى اضطرار المصلين للسير عدة كيلومترات للوصول إلى المسجد الأقصى، فيما نقل العشرات منهم بعد وصولهم إلى عيادات الطوارئ داخل الساحات بسبب الإجهاد الشديد".

بدوره، حث الشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، أبناء الشعب الفلسطيني على إعمار المسجد الأقصى طيلة أيام السنة وبذل أقصى الجهود للصلاة فيه، وقال لـ"العربي الجديد"، إن ذلك يحمل رسائل واضحة للأعداء الذين باتوا يستبيحون الأقصى ليل نهار، محذرا من مخططات الاحتلال الخبيثة التي تستهدف المسجد ومصليه.

وقدمت فرق التمريض والإسعاف في الأقصى العلاج والمساعدة لنحو 170 مواطنا أصيبوا بحالات إعياء وإغماء وحالات ارتفاع الضغط أو انخفاضه ورضوض متباينة، في حين انتظم العشرات من أعضاء الفرق الكشفية، وحراس المسجد في أنشطة حفظ أمن وسلامة المصلين داخل باحات الأقصى.

وندد خطيب الأقصى، الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، بإجراءات الاحتلال ضد المصلين، وفرض قيود على دخولهم إلى المسجد للصلاة، وحث المصلين وهم يودعون الشهر الفضيل على المواظبة على الصلاة في الأقصى، محذرا من تركه وحيدا أمام أطماع المستوطنين.

وأكد حسين على إسلامية المسجد الأقصى، بما في ذلك حائط البراق، الذي يشكل جدارا غربيا للمسجد ولا يمكن التفريط به.


ذات صلة

الصورة

سياسة

اقتحم عضو الكنيست الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش برفقة مجموعة من المستوطنين من جمعيتي "نخلات شمعون" و"عطيرات كهانيم"، عصر اليوم الثلاثاء، حي الشيخ جراح بالقدس، وقاموا بجولة داخل الحي، ودخلوا إلى منزل عائلة الكرد حيث يقيم المستوطن المتطرف يعقوب.
الصورة
مسيرة الأعلام (العربي الجديد)

سياسة

رفع عشرات الفلسطينيين الأعلام الفلسطينية، ظهر اليوم الخميس، على ميدان المنارة مركز مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، إيذانًا ببدء فعالية "مسيرة الأعلام الفلسطينية".
الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة
الصورة

سياسة

حذرت عائلات حي الشيخ جراح المقدسي وطاقمهم القانوني، اليوم الإثنين، من تداعيات قرار المستشار القضائي لحكومة الاحتلال أفيخاي مندلبليت، القاضي بعدم التدخل في قضية الحي، تاركاً القرار للمحكمة العليا الاسرائيلية.