15 قتيلاً وعشرات الجرحى بقصف للتحالف الدولي على دير الزور

25 نوفمبر 2018
الصورة
معظم الضحايا نساء وأطفال (Getty)
قتل 15 مدنياً وأصيب العشرات، وفقاً لحصيلة أوّلية، اليوم الأحد، بقصف جوي نفذته طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، في ريف دير الزور، شرقي سورية، ليتجاوز عدد القتلى بغارات التحالف خلال الـ24 ساعة الماضية 30 مدنيا.

وذكرت شبكة "فرات بوست" أن العديد من المدنيين قتلوا وأصيبوا نتيجة غارات لطيران حربي يعتقد أنه تابع للتحالف الدولي على بلدتي الكشمة وأبو حسن.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن الغارات خلّفت 15 قتيلاً من المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى عشرات الجرحى.

وأوضحت أن عدد القتلى مرشح للارتفاع نظراً لكثرة الإصابات، وتردي الخدمات الطبية بسبب استمرار المعارك بين مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) و"داعش".

كما أشارت إلى أن عدد القتلى في الساعات الـ24 الماضية تجاوز الـ30 مدنياً، معظمهم من الهاربين من الاشتباكات، وجميعهم سقطوا بقصف التحالف و"قسد".

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 167 مدنياً في سورية، خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قتل معظمهم على أيدي التحالف الدولي وقوات النظام السوري.

وأوضحت الشبكة، في تقرير أصدرته في وقت سابق، أن 43 مدنياً بينهم أربع نساء و16 طفلاً، قتلوا بقصف التحالف الدولي استهدف مواقع شرق دير الزور شرقي البلاد.