14 سنة ومستضيف كوبا أميركا يذوق المُر

14 سنة ومستضيف كوبا أميركا يذوق المُر

12 يونيو 2015
الصورة
14 سنة والمستضيف يعجز عن رفع الكأس (العربي الجديد)
+ الخط -

انطلقت بطولة "كوبا أميركا" 2015 في التشيلي، وانطلقت معها الإثارة الكروية اللاتينية خصوصاً في ظل وجود منتخبات كبيرة مثل البرازيل والأرجنتين والتشيلي وكولومبيا، لكن على المنتخب التشيلي الحذر من التفاؤل المفرط في حصد لقب البطولة، وذلك لأن عقدة تتويج مستضيف "كوبا أميركا" مستمرة منذ 14 سنة.

ويعتبر المنتخب الأوروغواياني آخر من نجح بالظفر باللقب على أرضه وبين جماهيره في حقبة التسعينيات، إذ توج بلقب "كوبا أميركا" في العام 1995 عندما هزم البرازيل بركلات الترجيح (5 – 3)، ثم في العام 1997 استضافت البطولة بوليفيا التي وصلت إلى النهائي في حدث تاريخي غير مسبوق، لكنها خسرت من البرازيل على أرضها وبين جمهورها (3 – 1)، لتصبح أول دولة تخسر اللقب على أرضها بعد تتويج الأوروغواي الأخير.

في المقابل وفي نسخة "كوبا أميركا" 2001 والتي حضنتها كولومبيا، وصل المنتخب الكولومبي إلى المباراة النهائية في نسخة غابت عنها كل من البرازيل والأرجنتين، ليتوج باللقب بعدما فاز على المكسيك بهدف نظيف، ليكون آخر منتخب يُتوج بلقب "كوبا أميركا" على أرضه وبين جماهيره، في وقت لم ينجح المنتخب الفنزويلي في حصد اللقب على أرضه في نسخة العام 2007 التي توج بها البرازيل على حساب الأرجنتين بركلات الترجيح (4 – 2).

وفي آخر نسخة في العام 2011 والتي حضنتها الأرجنتين التي كانت مرشحة فوق العادة لتحقيق اللقب، نظراً لأنها تلعب بين جماهيرها وعلى أرضها، إلا أنها لم تصل إلى النهائي بعد أن خرجت من الدور ربع النهائي على يد بطل النسخة المنتخب الأوروغواياني بركلات الترجيح (5 – 4)، والآن جاء الدور على تشيلي، من أجل فك عقدة الـ 14 سنة متتالية من عدم تتويج مستضيف "كوبا أميركا" فهل تفعلها؟

إقرأ أيضاً:هذا هو المنتخب الآسيوي الوحيد الذي شارك في"كوبا أميركا"

المساهمون