13 قتيلاً و81 حالة تعذيب و154 اختفاء قسرياً بمصر

03 يناير 2017
الصورة
اعتقالات واختفاء قسري وتعذيب (Getty/ الأناضول)
+ الخط -
وثّق مركز "النديم لتأهيل ضحايا العنف" جملة من الانتهاكات الحقوقية، شهدتها مصر خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ورصد المركز في تقريره "حصاد القهر" 13 حالة وفاة وقعت داخل أماكن الاحتجاز سواء لمحكوم عليهم أو محبوسين احتياطياً، بينهم 9 بسبب الإهمال الطبي، و2 غير معروفة السبب، وحالة تعذيب واحدة، وحالة انتحار.

وحدد التقرير أماكن وقوع تلك الانتهاكات، في أقسام شرطة بولاق الدكرور بالجيزة، والحوامدية بالجيزة، وقسم ثان الغردقة، جنوب سيناء، وقسم شرطة زفتى بالغربية، وسجن العقرب بجنوب القاهرة، وأطفيح بالجيزة، والخانكة بالقليوبية، وعين شمس بالقاهرة، ومركز ببا ببني سويف، والفيوم، والعزولي بالإسماعيلية، وشرطة المقطم بالقاهرة.

كما طاول التعذيب الفردي والجماعي 81 حالة، بينهم 62 فردية و19 تكديرا جماعياً.


وبحسب التقرير، تنوعت أساليب التعذيب بين الحرمان من الملابس الثقيلة وأدوات النظافة الشخصية والحرمان من العلاج والإهانات اللفظية والجسدية، وتجريدهم من الأطعمة والأدوية، بجانب الانتهاكات الجنسية.

ووقعت تلك الحالات في أقسام وسجون العقرب والمرساة وسجن الزقازيق العمومي وبرج العرب والقنطرة غرب، بحسب التقرير.

ورصد "حصاد القهر خلال ديسمبر 2016" 19 حالة إهمال طبي داخل مكان الاحتجاز، هددت حياة مصابين بتليّف كبدي وأزمات قلبية وفيروس سي ودرن وفشل في الجهاز التنفسي وأمراض القلب.

وأوضح التقرير أن شهر ديسمبر شهد 154 حالة اختفاء قسري، و65 حالة ظهور بعد الاختفاء، و21 واقعة عنف من قبل الدولة.

وتابع التقرير، الصادر أمس، أن الاختفاء القسري تم في مناطق مسجد المقطم، جنوب القاهرة، وطريق 6 أكتوبر، غربي الجيزة، وكمين أمني بشمال سيناء، ومن منازلهم وأماكن أعمالهم وأثناء تواجدهم في أقسام لإنهاء إجراءات محددة.