11 نجم كرة خاض غمار السياسة

11 نجم كرة خاض غمار السياسة

15 يونيو 2018
الصورة
إسوف سانوغو/فرانس برس/Getty
+ الخط -
لمعت أسماؤهم في عالم كرة القدم، حتى وصفهم العديد من الرؤساء بالثروات القومية، نظراً لما قدموه في منتخباتهم الوطنية. ورغم نجاحاتهم الباهرة في عالم الكرة، إلا أنهم قرروا خوض غمار العمل السياسي. فمنهم من وصل إلى مراكز متقدمة وتولوا رئاسة البلاد، ومنهم من اكتفى بمقعد وزاري أو نيابي. نجوم نجحوا في ميادين السياسة بعد نجاحهم في ميادين الرياضة، تعرفوا معنا على أبرز الشخصيات الكروية-السياسية.

 1. جورج ويا 

جورج مانيه أوبونغ أووسمان ويا. لاعب كرة قدم ومهاجم سابق، وسياسي ليبيري حصل في عام 1995 على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم، وأفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في أفريقيا. بعد ذلك بات رمزاً سياسياً وإنسانياً في ليبيريا، وكان مرشحاً لرئاسة ليبيريا عام 2005، إلا أنه خسر الانتخابات أمام إلين جونسون سيرليف. وفي 26 ديسمبر/ كانون الأول 2017 انتُخب جورج ويا رئيساً في ليبيريا بعد فوزه على جوزيف بواكاي نائب الرئيس السابق خلال الانتخابات الرئاسية في ليبيريا.

2. الأسطورة بيليه

تربع الأسطورة بيليه، إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، على عرش كرة القدم البرازيلية والعالمية، ونجح في تغيير مسار منتخبه الوطني في بطولات كأس العالم.

وصفه رئيس البرازيل جانيو كوادروس عام 1961 بأنه ثروة قومية نظراً لدوره في تغير نمط اللعب في كرة القدم، وتمكن من تبوؤ مراكز سياسية في بلاده. فقد تولى بيليه الملقب "بأفضل لاعبي القرن العشرين" منصب وزير الشباب والرياضة 1995 واستمر في منصبة حتى 1998 وبعدها تم إلغاء المنصب من البرازيل.

 

3. روماريو

روماريو دي سوزا فاريا. من أشهر لاعبي كرة القدم البرازيلية. ويعتبر من أعظم المهاجمين في تاريخ كرة القدم. وفي مايو/ أيار 2007 سجل روماريو هدفه رقم 1000 في مسيرته الكروية، الذي لم يسبقه إليه سوى الأسطورة بيليه ليصبح بذلك من أبرز هدافي العالم عبر العصور.

اتجه أيضاً روماريو للعمل في ميادين السياسة، وقد انتخب عضوا في الكونغرس البرازيلي عن مقاطعة ريو دي جانيرو بعدد أصوات فاق 180 ألف صوت في ولاية امتدت من أواخر العام 2010 إلى أواخر العام 2014.

4. زيكو

أرثر أنتونيس كيومبرا. المعروف بـ "زيكو". واحد من أعظم لاعبي كرة القدم البرازيليين الذين كانوا جزءاً من فريق سيليكاو الأسطوري. أصبح زيكو وزير الرياضة في البلاد في عام 1990.

5. هاكان سوكور

لاعب كرة قدم تركي، صاحب أكثر عدد من الأهداف في الدوري التركي وهو 249 هدفاً. تدرج في العمل السياسي ليصبح نائباً برلمانياً عن الحزب الحاكم الذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ثم استقال من الحزب الحاكم، وأصبح نائباً مستقلاً.



via GIPHY

6. أوليغ بلوخين

لاعب كرة قدم ومدرب كرة قدم أوكراني. درب منتخب أوكرانيا لكرة القدم خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006. كما كان مدرباً للمنتخب الأوكراني في يورو 2012. حصل بلوخين على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم عام 1975. وأصبح نائبا في البرلمان الأوكراني ممثلاً عن الحزب الشيوعي. 


7. كاخا كلادزه

لاعب كرة قدم جورجي معتزل. بدأ كالادزه مسيرته كلاعب كرة قدم في نادي دينامو تبليسي الجورجي في عام 1993 في عمر السادسة عشرة. في عام 1997 اقتنصه دينامو كييف الأوكراني بمبلغ وقدرة 280,000 جنيه إسترليني. وفي عام 2000 أصبح كالادزه أغلى لاعب كرة قدم جورجي في التاريخ، حيث اشتراه نادي إيه سي ميلان الإيطالي بقيمة 16 مليون جنيه إسترليني. اتجه اللاعب الجورجي كاخا كلادزه للعمل السياسي عقب اعتزاله الكرة ووصل إلى منصب وزير للطاقة في بلاده ثم نائباً لرئيس الوزراء في جورجيا.

8. كارلوس فالديراما

لاعب كرة قدم كولومبي، وقد قاد منتخب كولومبيا لكرة القدم للعب في كأس العالم لكرة القدم 1990 وكأس العالم لكرة القدم 1994 وكأس العالم لكرة القدم 1998، وقد شارك مع منتخب كولومبيا لكرة القدم في 111 مباراة. بعد اعتزاله العمل الرياضي، ترشح لانتخابات مجلس الشيوخ الكولومبي عام 2013. فاز بمنصب في مجلس الشيوخ الكولومبي.

9. رومان بافليوتشينكو

لاعب كرة قدم روسي. لعب مع نادي سبارتاك موسكو. وفي عام 2008 انتقل إلى نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي. في عام 2007، قبل عام من انضمامه إلى نادي توتنهام، وأصبح نائباً لمجلس مدينة ستافروبول مسقط رأسه.

10. جياني ريفيرا

أول لاعب إيطالي يفوز بالكرة الذهبية. دخل ميدان العمل السياسي وانتخب كعضو في البرلمان الإيطالي. ثم تم تعيينه وزيراً للخارجية.

11. مارك فيلموتس

لاعب كرة قدم، وسياسي بلجيكي. مدرب المنتخب البلجيكي لكرة القدم بين عامي 2012-2016. بعد اعتزاله اللعب، دخل غمار السياسة مترشحاً لمجلس الشيوخ البلجيكي عن حزب الحركة الإصلاحية في الانتخابات الفيدرالية عام 2003، لكنه استقال عام 2005.

المساهمون