100 مليون بطاقة لـ"ماستر كارد" في الشرق الأوسط وأفريقيا

06 مايو 2015
الصورة
الشركة أطلقت شراكة مع حكومات في المنطقة (أرشيف/getty)
+ الخط -

ضاعفت شركة ماستر كارد لبطاقات الائتمان بطاقاتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نحو 100 مليون بطاقة في السنوات الثلاث السابقة، إذ أطلقت شراكة مع حكومات في المنطقة.

وبحسب وكالة رويترز، فإن ذلك لا يزال يشكل جزءاً صغيراً من نحو 1.4 مليار بطاقة لماستر كارد مستخدمة على مستوى العالم، لكن هناك مجالاً واسعاً للنمو في المنطقة، حيث لا تزال نحو 90% من المعاملات تتم نقداً مقارنة مع متوسط عالمي يبلغ 85%.

وقال مايكل مايباخ رئيس ماستر كارد العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لرويترز "إنها أسرع المناطق نمواً.. نتوقع نمواً أعلى من المتوسط العالمي".

وفي مارس/آذار وقعت ماستر كارد ثاني أكبر شركة لبطاقات الائتمان في العالم، اتفاقية مع الحكومة المصرية لإصدار بطاقات تعريف رقمية تتيح لنحو 54 مليون مواطن مصري استخدام تقنيات الدفع الإلكتروني للرسوم الحكومية وفواتير الهاتف المحمول، إضافة إلى شراء المنتجات من المتاجر وخدمات أخرى.

ولدى ماستر كارد مشروع مماثل مع الحكومة في نيجيريا، والتي لديها أيضاً معدل منخفض "للشمول المالي".

وقال مايباخ: "نرى في الشرق الأوسط وفي أفريقيا هيمنة نظام الدفع النقدي.. في نيجيريا تتم نحو 94 في المائة من المعاملات نقداً".

وتحصل ماستر كارد ومنافستها الأكبر حجماً فيزا على أكثر من 60% من الإيرادات من خارج الولايات المتحدة، ويأتي أقل من ثلث إيرادات ماستر كارد من آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا.

وأظهرت نتائج أعمال ماستر كارد للربع الأول من العام، والتي نشرت الشهر الماضي، أن حجم المشتريات في آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا ارتفع 15.2% بوتيرة أسرع من 11.8% على مستوى العالم.

وزاد حجم المعاملات في المنطقة 20.9% مقابل زيادة قدرها 15% على مستوى العالم.

ونقلت الوكالة عن مايباخ أنه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا جاءت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة من بين الأسواق الأسرع نمواً، ففي دولة الإمارات ساهم الإنفاق القوي من الصينيين في تعويض ضعف أحجام المعاملات للأوروبيين والروس نتيجة لضعف اليورو والروبل أمام الدولار.

وفي الشهر الماضي أبرمت ماستر كارد اتفاقاً مع بنك بريميير في الصومال لإصدار بطاقات ائتمان وإنشاء ماكينات للصرف الآلي في البلاد.

وقال مايباخ إن النمو كان قوياً أيضاً في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية، مدعوماً باقتصادات مزدهرة وتحول الناس من الدفع النقدي إلى بطاقات الائتمان.

 

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. جهاز يسرق بيانات بطاقات الائتمان

المساهمون