100 صحافي أسترالي يواجهون السجن...لتغطيتهم قضية كاردينال متهم بالاعتداء الجنسي على أطفال

26 فبراير 2019
الصورة
جورج بيل خارج محكمة فيكتوريا (أسانكا برندون راتناياكي/فرانس برس)
يواجه حوالى 100 صحافي أسترالي خطر الاتهام بازدراء المحكمة، وقد يواجهون السجن، بسبب تغطيتهم ملف محاكمة الكاردينال جورج بيل، بحسب ما نقلته صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء.

ووجّه مدير المدعين العامين في ولاية فيكتوريا الأسترالية، كيري جود كيو سي، مائة رسالة إلى ناشرين ومحررين ومذيعين ومراسلين ومحررين فرعيين في كلّ من "نيوز كورب أستراليا" و"ناين انترتاينمنت" و"إيه بي سي" و"كريكي" والعديد من وسائل الإعلام الصغيرة، متهماً إياهم بخرق قرار محليّ بمنع تغطية المحاكمة، بينها 30 رسالة وُجّهت إلى "ذا آيج" وحدها.

وأرسلت الإشعارات إلى الصحافيين في أوائل شباط / فبراير، وتضمّنت اتهامات لهم بأنّهم ربما قد تدخلوا في إدارة العدالة وفضحوا المحكمة.

وقرار منع التغطية أصدره من قبل رئيس محكمة ملبورن، بيتر كيد، في 25 يونيو/حزيران 2018. وكان الادعاء قد تقدم بطلب القمع لمنع "خطر حقيقي وكبير بالتحامل على العدالة" لأن بيل كان في الأصل يواجه محاكمة ثانية بتهم منفصلة.


وعندما أصدر الحكم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، نشرت بعض وسائل الإعلام الدولية الخبر، وبينها ديلي بيست، سي إن إن، واشنطن بوست والعديد من المواقع.
وقالت واشنطن بوست في خبرها حينها: "لقد تمت إدانة الكاردينال جورج بيل في أستراليا بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي، بحسب شخصين على دراية بالقضية وتقارير إعلامية أخرى، ليصبح المسؤول الأعلى في الفاتيكان بمواجهة مثل هذه الإدانة".

ومن وسائل الإعلام الأسترالية التي نشرت أخباراً متعلقة بالقضية: "هيرالد صن"، "ذا آيج"، "ماكوارين ميديا" "ناين نيوز إن مالبورن"، برنامج إذاعي تابع لـ"إيه بي سي" خارج ملبورن، و"نيوز كورب". ونشر موقع "كريكي" الخاص خبراً عن كيفية تغطية وسائل الإعلام لإدانة بيل، ما تسبّب بإرسال 5 إشعارات له وحده.

وأزيل عدد من المقالات في وسائل الإعلام الأسترالية حول ذلك في ما بعد. لكن كان على الصحافيين الإيضاح في 15 فبراير/شباط، لماذا "لا يجب أن تتم محاكمتهم" بعد أن نشروا الخبر.

يُذكر أنّ محكمة أسترالية أعلنت أنّ الكاردينال جورج بيل، ثالث أكبر مسؤول في الفاتيكان، أدين بالاعتداء جنسياً على أطفال في أستراليا، ليصبح بذلك أرفع مسؤول في الكنيسة الكاثوليكية يدان بارتكاب جرائم جنسية بحقّ قاصرين.

وقالت المحكمة، اليوم الثلاثاء إنّ الكاردينال البالغ من العمر 77 عاماً أدين بالاعتداء جنسياً على طفلين كانا عضوين في جوقة الإنشاد الديني في كاتدرائية ملبورن في تسعينيات القرن الماضي، مشيرة إلى أنّ حكم الإدانة صدر في كانون الأول/ديسمبر الفائت، لكنّ حظر النشر في هذه القضية لم يُرفع سوى اليوم.