10 معلومات قد لا تعرفها عن ليستر سيتي

10 معلومات قد لا تعرفها عن ليستر سيتي

08 فبراير 2016
ليستر سيتي مفاجأة الدوري الإنجليزي (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -


يقدم ليستر سيتي موسماً استثنائياً بقيادة المدير الفني الإيطالي، كلاوديو رانييري، ونجمي الفريق، الجزائري رياض محرز والإنجليزي جيمي فاردي، ويقترب الفريق خطوة خطوة من لقب الدوري الإنجليزي للموسم الجاري، بعدما نجح في مناطحة الكبار، والفوز على أبرز الفرق المنافسة على اللقب.

والغريب أن أداء ليستر شهد تحولاً جذرياً في أقل من عام واحد، فبعد أن كان في المركز الأخير بعد 25 جولة من البطولة المحلية، وكان يحتاج وقتها إلى 5 نقاط من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى، أصبح الفريق المرشح الأول للفوز باللقب، بعدما تصدر البطولة برصيد 53 نقطة، متقدماً توتنهام وأرسنال صاحبي المركز الثاني.

رحلة صعود من الدرجة الثالثة
كان فريق "الثعالب" يلعب في دوري الدرجة الثالثة في عام 2008، قبل أن تتحسن أوضاعه ويبدأ في التقدم للوصول للدرجة الأولى، وذلك بعد شراء الثري التايلندي، فيتشاي سريفادانابرابا، حقوق رعاية الفريق وملاعبه والمتاجر الخاصة به، ولم يتوج الفريق في تاريخه ببطولة الدوري، وفاز فقط ببطولتي كأس الدوري والدرع الخيرية.

فريق بـ50 مليون يورو
لا يساوي فريق ليستر سيتي بالكامل قيمة صفقة انتقال الجناح الإنجليزي، رحيم ستيرلينج، (60 مليون يورو) إلى مانشستر سيتي؛ حيث تعاقد الفريق مع مجموعة من اللاعبين المميزين على رأسهم محرز وأكازاكي وفاردي وآخرون، ولم تتعد قيمة صفقات الفريق الـ50 مليون يورو.

أفضل فريق زائر غرب إنجلترا
يعتبر ليستر هذا الموسم أفضل فريق زائر حيث اقتنص 28 نقطة من أصل 53 جمعهم هذا الموسم، وحيث حقق الفوز في 8 مباريات إلى جانب 4 تعادلات، ويقدم الفريق أداء مميزاً على صعيد الهجمات المرتدة، التي أحرز منها معظم أهدافه، وهو ما تظهره الإحصائيات، حيث أنه ثالث أقل فريق من حيث الاستحواذ على الكرة وثاني أقل فريق تمريراً للكرة، ومع ذلك يتصدر "البريميير ليغ".

قد يصبح أول فريق يحصد الدوري أول مرة في مسيرته منذ 1978
في حالة مواصلة ليستر للمسيرة وتتويجه ببطولة الدوري، ستكون الأولى له، منذ تأسيسه في 1884، وسيكون أول فريق يحقق هذا الإنجاز، منذ عام 1978، عندما فاز نوتنجهام فورست ببطولة الدوري لأول مرة في تاريخه.

ليستر لم يخسر سوى مباراتين في الدوري
تلقى "الثعالب" هزيمتين فقط في منافسات الموسم الجاري بالدوري الإنجليزي، وكانت الأولى أمام أرسنال بخمسة أهداف مقابل اثنين، والثانية ضد ليفربول بهدف نظيف، وهو الإحصائية التي يتفوق عليه فيها على الصعيد الأوروبي باريس سان جيرمان (دون هزيمة) وبايرن ميونخ (هزيمة واحدة).

صاحب أعلى معدل تهديفي
ويعتبر ليستر صاحب أعلى معدل تهديفي في الدوري الإنجليزي إلى جانب مانشستر سيتي بعد مرور 25 جولة، وذلك بواقع 1.9 هدف في المباراة الواحدة، وعلى الرغم من اعتماده على الهجمات المرتدة، إلا أن الفريق يتقن استغلال الفرص التي تسنح له على أكمل وجه.

الاعتماد على السرعة
يعتمد رانييري بشكل أساسي على السرعة في إنهاء الهجمات والارتداد الدفاعي، وهو ما يميز الفريق عن غيره، ودفع المدير الفني لوصف فريقه بـ"فورست جامب" الذي لا يتوقف عن الركض من أجل قطع أو استعادة الكرات وبناء الهجمات المرتدة.

فاردي على خطى جاري لينكر
يقدم جيمي فاردي أداء مميزاً على الصعيد الهجومي، واستحق لقب هداف بطولة الدوري الإنجليزي، ونجح في تحقيق رقم قياسي بعد تسجيله في 11 مباراة متتالية، متفوقاً على الهولندي فان نيستلروي مهاجم مانشستر يونايتد السابق، وفي حالة فوزه بلقب الهدف سيكون الأول من ليستر سيتي في الحصول على هذا اللقب منذ موسم 1984-1985 وأول أنجليزي منذ عام 2000.

محرز الأفضل "هجوميّاً"
ويعتبر الجزائري رياض محرز هو الأفضل على الصعيد الهجومي في الفريق، حيث يحرز ويصنع الأهداف في نفس الوقت، محرزاً 14 هدفاً وصانعاً 10 أخرى، ويكوّن أفضل ثنائي مع الفريق الإنجليزي (32 هدفاً بينهما)، وينافسه على لقب أفضل صانع ومحرز للأهداف، لاعب نابولي الإيطالي لورينزو إنسينيي.

اقرأ أيضاً
وكيل ليفاندوفسكي: هناك مفاوضات مع ريال مدريد

المساهمون