‏#FreeAlaa.. تظاهرة إلكترونية للإفراج عن "التنين البمبي"

‏#FreeAlaa.. تظاهرة إلكترونية للإفراج عن "التنين البمبي"

27 أكتوبر 2015
الصورة
عام على اعتقال علاء (فرانس برس)
+ الخط -
"طوبى لكل المسجونين باطل، في زمن، بيخدعنا وبيماطل، يا شموس بتبرق في غُرَف عِتْمين"، بكلمات الأغنية الشهيرة "ضحكة المساجين"، دشن ناشطون حملة ووسم "هاشتاج" #freealaa، تضامناً مع الناشط المصري، علاء عبد الفتاح، بمناسبة مرور عام على سجنه، في قضايا لا تستحق السجن، حاله كحال آلاف الشباب الذين حاول العسكر كتم صدى الثورة بسجنهم. 


وتحوّل الوسم الذي تصدّر لائحة الأكثر تداولاً مصر منافساً وسوماً علمية أُخرى إلى ما يُشبه المظاهرة الإلكترونية التي لا تستطيع وزارة الداخلية أو القانون قمعها واحتواءها. وحملت الحملة في طيّاتها هتافاً لحرية علاء "التنين البمبي" ولكل الجدعان المحتجزين.

وحول الناشطون صور حساباتهم الخاصة إلى صورة علاء الحمراء الشهيرة، ودشن هذه الفكرة الإعلامي الساخر، باسم يوسف، الذي كتب: "سنة في السجن وغيره كتير قوي #freealaa".

القيادي في الاشتراكيين الثوريين، هيثم محمدين، قال لعلاء ملمحاً لزوجته، وابنه الصغير: "‏يا علاء صامد مثل جبال .. اخرج لأجل خالد ومنال"، الفنان محمد عطية كان ممن جعلوا صورة علاء "بروفايل"، خاصاً به، وتساءل: "مش قادر أفهم أزاي بني آدم يرضى على نفسه تبقى شغلته يقفل باب سجن هو نفسه معترف أن أغلب اللي فيه مظاليم".



وعن المظاهرة الحمراء قال أحمد كامل ساخراً من مؤيدي السيسي: "واحمرت المدرجات، يخرب عقلك يا علاء، ده اللي بيكتبوا عنك اكتر من اللي انتخبوا البرلمان، #freealaa، يا شوية مقاطف"، وقارن الحقوقي، جمال عيد، بين علاء مبارك وعلاء عبد الفتاح: "واحد اسمه علاء أبوه رئيس حرامي سرق معاه 125 مليون جنيه على الأقل، خرجوه من السجن، وواحد اسمه علاء أبوه محامي حقوقي علمه الحرية، مسجون".

الكاتب تامر أبو عرب علق: "الحرية لعلاء وماهر وماهينور وعادل وجدعان الشوري وكل المجهولين المحبوسين باطل، الحرية للفكرة اللي عمر حبسة ما غيرتها، الحرية لمصر"، وعلق آخر: "قالوا (الأفكار لا تموت) .. لكنهم لم يقولوا لنا ما قيمة أفكار خالدة لا يسمعها أحد من دوي الرصاص".













اقرأ أيضاً: مصر: 39 حالة تعدٍ على صحافيين في أسبوع



دلالات

المساهمون