يونيسف تختار "أبولونى مليس" سفيرة للنوايا الحسنة

يونيسف تختار "أبولونى مليس" سفيرة للنوايا الحسنة

21 نوفمبر 2014
الصورة
اختيار أبولونى لاهتمامها بقضايا الطفل (Getty)
+ الخط -

اختارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس الخميس، المغنية النرويجية من أصل إثيوبي "أبولونى مليس" سفيرة للنوايا الحسنة في إثيوبيا، وجاء ذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقالت ممثلة "يونيسف" في إثيوبيا، باتريسيا ديكوفاني، إن اختيار مليس (20 عاما) سفيرة للنوايا الحسنة؛ جاء نظرا "لاهتمامها بقضايا الأطفال بشكل خاص، وقضايا الفتيات والنساء بشكل عام في وطنها الأم إثيوبيا".

وأضافت: "سعيدون ونرحب بـ(أبولونى مليس) في يونيسف؛ فسفراء النوايا الحسنة يساعدون في تسليط الضوء والاهتمام باحتياجات الأطفال، ويمكن أن يساهموا بدور كبير في التغيير".

من جانبها، علقت "أبولونى مليس" على اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة من قبل "يونيسف" قائلة: "الموسيقى ساعدتني على أن أكون صوت من لا صوت له".معربة عن أملها في "مساعدة أطفال العالم"، مضيفة: "أغني من أجل إيصال رسالة لتحسين صحة الأمهات وحماية حقوق الأطفال في إثيوبيا التي أعرفها".

ويحتفل العالم في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام باليوم العالمي للطفل، والذي يتوافق مع تاريخ توقيع 191 دولة على الاتفاقية الأولية لحقوق الطفل عام 1989.