يونسكو ترفع كنيسة المهد من قائمة الأبنية المهددة بالخطر

يونسكو ترفع كنيسة المهد من قائمة الأبنية المهددة بالخطر

02 يوليو 2019
+ الخط -
رفعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" الثلاثاء، كنيسة المهد، مكان ولادة المسيح، من قائمة مواقع التراث العالمي المهددة بالخطر بعد ترميم الجزء الأكبر منها.

وتم إدراج كنيسة المهد عام 2012 كأول موقع فلسطيني ضمن لائحة التراث العالمي ليونسكو، ونظراً لحالتها السيئة، صنفتها المنظمة فيما بعد على قائمة المباني التراثية المهددة بالخطر. لكنها قالت في بيان إن لجنة "التراث العالمي للمنظمة توصلت إلى قرار بشطب الكنيسة من قائمة الأبنية المهددة بالخطر. المسؤولون عن الكنيسة مع المسؤولين الفلسطينيين يشرفون على أعمال نوعية لترمم السقف والواجهات الخارجية والفسيفساء والأبواب، وتم التخلي عن خطة سابقة لحفر نفق تحت ساحة المهد أمام الكنيسة".

وكان رئيس لجنة ترميم كنيسة المهد، الوزير زياد البندك، قد قال في 24 يونيو/ حزيران، إن أعمال الترميم ما زالت جارية حتى الآن داخل الكنيسة، وتم ترميم نحو 85 في المائة من الأعمال المخطط لها، وما تبقى يتعلق بفسيفساء الأرض والجدار الجنوبي المعرض للهدم إذا حصل زلزال، وبلاط الكنيسة الأمامي، والآبار والمغارة".

(فرانس برس)