يوم أستراليا الوطني:السكان الأصليون ضد الاحتفالات

الأناضول
27 يناير 2018
شهدت مدن أسترالية، أمس، تظاهرات حاشدة للتنديد باحتفالات "اليوم الوطني" الذي يوافق 26 يناير/ كانون الثاني، وهو تاريخ وصول أول أسطول بريطاني إلى القارة في عام 1788. وشارك في التظاهرات عشرات آلاف الأشخاص، معظمهم من السكان الأصليين (الأبورجين) في مدن عدّة، وصفوا التاريخ المذكور بأنه يوم احتلال وغزو لقارة أستراليا، منتقدين الاحتفالات.

ويقول المتظاهرون إن الأسطول البريطاني ارتكب إبادة جماعية بحق السكان الأصليين بعد وصوله إلى القارة. وتجمعوا أمام مبنى برلمان ولاية فكتوريا في ملبورن، بملابس تقليدية، مطالبين بإلغاء يوم أستراليا الوطني وتغيير التاريخ.

وتوجه المتظاهرون إلى مركز المدينة، حاملين لافتات كتب عليها: "ليس عيداً وطنياً لأستراليا بل يوم احتلال"، و"غيروا هذا التاريخ"، و"أستراليا كانت دائماً بلد الأبورجين وسيبقى كذلك دائماً"، و"لا يمكن الافتخار بالإبادة الجماعية".

جدير بالذكر أن أستراليا تحتفل بـ "اليوم الوطني"، وهو يوم عطلة رسمية، في حين يعارض السكان المحليون الأبورجين وآخرون الاحتفال به كيوم وطني.

ويعد الأستراليون الأصليون أول قاطني أستراليا، وقد وصلوا إليها قبل 50 ألف عام على أقل تقدير. وكان هؤلاء قوماً رحلاً، عاشوا على الصيد وجمع الطعام من الأرض أثناء ترحالهم من مكان إلى آخر، ولم يكن لهم قانون يحكمهم أو رؤساء، وإنما كان اتخاذ القرارات بيد الرجال المسنين منهم، ذوي الخبرة والدراية.

(الصور: الأناضول، فرانس برس، Getty)

دلالات

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

في أحد الأحياء الساحلية بولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، تتعرض المنازل الفاخرة على شاطئ البحر لخطر الانهيار والسقوط في المحيط.
الصورة
Melbourne Residents Prepare For Lockdown As Victoria Works To Contain COVID-19 Spread MELBOURNE, AUSTRALIA - JULY 08: Paramedics are seen at the North Melbourne Public Housing tower complex on July 08, 2020 in Melbourne, Australia. Further lockdown measures for residents in metropolitan Melbourne or the Mitchell shire will come into effect from 11:59 Wednesday 8 July. Under the new lockdown restrictions which will be in place for six weeks, people will only able to leave home have for exercise or work, to b

مجتمع

أعلنت الحكومة الأسترالية، الأربعاء، عزل ولاية فيكتوريا، في محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، في الوقت الذي تستعد فيه مدينة ملبورن لإعلان الإغلاق للمرة الثانية، بعد عودة تفشي المرض. وفي صربيا، اندلعت الفوضى عقب إعلان الرئيس، إعادة فرض الإغلاق.
الصورة
تظاهرات مناهضة للعنصرية في أستراليا-Getty

سياسة

شارك الآلاف في أنحاء أستراليا في احتجاجات "حياة السود مهمة"، اليوم السبت، في وقت تتحضّر كلّ من بريطانيا وفرنسا لتظاهرات حاشدة على الرغم من التحذيرات من فيروس كورونا والتخوف من حدوث موجة ثانية.
الصورة
فيروس كورونا/المكسيك-سياسة-Getty

مجتمع

لا تزال الدول تسابق عدّاد كورونا الذي يواصل الارتفاع يوماً بعد يوم، ويقترب من عتبة المليون إصابة، فيما تراجعت الصين، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، إلى المرتبة الرابعة عالمياً لناحية الإصابات، تسبقها كلّ من الولايات المتحدة، وإيطاليا، وإسبانيا.