يومٌ أسود جديد...وفاة 17 مشجعاً بسبب تدافع في أنغولا

يومٌ أسود جديد...وفاة 17 مشجعاً بسبب تدافع في أنغولا

11 فبراير 2017
الصورة
الحادثة وقعت بعد انطلاق المباراة بسبع دقائق (Getty)
+ الخط -
عاد الحزن ليخيّم على عالم كرة القدم من جديد، إذ شهدت الجولة الأولى من بطولة الدوري الأنغولي فاجعة كبيرة سقط على إثرها 17 شخصاً على أقل تقدير، فيما أصيب أكثر من 61.

وحاول المئات من مشجعي كرة القدم الدخول إلى ملعب "4 يناير" شمالي أنغولا بمدينة أويجي، والذي يتسع لنحو ثمانية آلاف متفرج، بحسب ما أكدته وسائل الإعلام المحلية هناك، لكن ومع انطلاق اللقاء بين فريقي سانتا ريتا ونظيره ليبولو حدث ما لم يكن متوقعاً.

وذكرت وكالة الأنباء الأنغولية "أنجوب"، أن تدافعاً حصل بين مئات المشجعين الذين حاولوا اقتحام إحدى بوابات الملعب عند الدقيقة السابعة من عمر المباراة، فسقط كثيرون على الأرض ما أدى إلى مصرع العديد منهم بسبب حالات الاختناق.

وأكدت مستشفى مدينة أويجي أن هناك عدداً من الحالات الخطرة، وبالتالي فإن حالات الوفاة قابلة للزيادة. من جانبه أعرب رئيس أنغولا جوزيه إدواردو دوس سانتوس عن حزنه الشديد بعد هذه الفاجعة وتضامن مع أهالي الضحايا، وأمر على الفور بفتح تحقيق للوقوف على تفاصيل هذه الحادثة المأساوية.

(العربي الجديد)

المساهمون