يوفنتوس من دون "بي بي سي" لأول مرة منذ 7 سنوات

02 فبراير 2019
الصورة
أليغري في ورطة بسبب الإصابات (Getty)
+ الخط -
بنى نادي يوفنتوس أمجاده المحلية في إيطاليا، وفرض هيمنته في العقد الأخير بفضل صلابة خط دفاعه في المقام الأول في ظل وجود الثلاثي جورجيو كيليني، وليوناردو بونوتشي وأندريا بارزالي الملقب اختصارا "بي بي سي".

لكن للمرة الأولى منذ سبع سنوات خلت تشكيلة اليوفي من أسماء الثلاثي الدفاعي المخضرم في ظل معاناتهم من الإصابات، التي لحقت بهم إلى جانب إيقاف بونوتشي، وذلك في مواجهة بارما في الكالتشو.

وكانت آخر مرة غاب فيها الثلاثي عن تشكيلة اليوفي في مارس/آذار عام 2012 في مباراة ضد جنوى، حيث تعادل فيها فريق "السيدة العجوز" من دون أهداف.


وفي ظل هذه الغيابات فضلاً عن رحيل المدافع المغربي المهدي بنعطية، المنتقل للدحيل القطري يبدو المدرب ماسيميليانو أليغري في ورطة، لكنه سيضطر للاعتماد على الثنائي روغاني والعائد كاسيريس في مخاطرة كبيرة قبل مواجهة أتلتيكو مدريد في دور 16 بدوري أبطال أوروبا.

ويعيش نادي يوفنتوس موقفاً صعباً في الآونة الأخيرة، بعد خروجه من كأس إيطاليا على يد أتلانتا، بهزيمة مهينة 3-0 في دور الثمانية ليضيع حلم الثلاثية هذا الموسم.

المساهمون