يوفنتوس لم يفقد الصدارة منذ 560 يوماً

16 سبتمبر 2019
الصورة
فشل رونالدو بقيادة يوفنتوس للفوز على فيورنتينا (Getty)

يمر نادي يوفنتوس ببداية متخبطة هذا الموسم في الدوري الإيطالي، ومليئة بالأزمات مع المدرب الجديد ماوريتسيو ساري المدير الفني للسيدة العجوز، ما أسفر عن فقدان الصدارة بعد زمن قياسي من الهيمنة على قمة الكالتشيو.

واحتفظ نادي يوفنتوس بصدارة الدوري الإيطالي لمدة 560 يوماً، بحسب الإحصائيات الرياضية التي نشرها موقع "فوتبول" الإيطالي، وبالتحديد منذ أن اعتلت "السيدة العجوز" على عرش ترتيب جدول الأندية المشاركة في الكالتشيو، منذ الثالث من مارس/آذار عام 2018.

وانتزع نادي إنتر ميلان القمة مُنتشيا بانتصاراته المتتالية مع المدرب أنطونيو كونتي، وبعلامة نجاح كاملة في ثلاثة أسابيع، مستغلاً تعادل يوفنتوس مع مُضيفه فيورنتينا من دون أهداف، على الرغم من تواجد جميع نجوم "السيدة العجوز"، وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكان نادي نابولي الإيطالي آخر متصدرٍ للكالتشيو مع المدرب ماوريتسيو ساري، قبل الهيمنة الطويلة ليوفنتوس، الذي استطاع إحراز ثمانية ألقاب في المسابقة المحلية، وتفوق على جميع منافسيه خلال السنوات الماضية.


واستغل أنطونيو كونتي، مدرب وقائد يوفنتوس السابق، الفرصة لاستفزاز منافسه ماوريتسيو ساري، خاصة بعد أن اشتكى الأخير من اللعب في وقت العصر تحت درجات حرارة مرتفعة في مدينة فلورنسا، ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

وقال كونتي عقب الفوز 1-0 على أودينيزي في تصريحات نقلها موقع "كالتشيو ميركاتو": "يجب أن يدرك ساري أنه مع الطرف الأقوى الآن، ولا مجال للشكوى لذا يجب أن يتحلى بالهدوء. لا أريد المقارنة بين ميزانية الناديين".