يوروبا ليغ..اليونايتد يكتفي بالتعادل وفوز عريض لأرسنال

04 أكتوبر 2019
الصورة
مانشستر يونايتد تعادل سلباً مع ألكمار (Getty)
+ الخط -

واصل مانشستر يونايتد الإنكليزي نتائجه المتواضعة وعاد بنقطة التعادل السلبي من أرض الكمار الهولندي، في الجولة الثانية من المجموعة 12 لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بكرة القدم.

وجاءت المباراة متدنية المستوى ساهم فيها عشب صناعي انتقده بشدة مدرب يونايتد النرويجي أولي غونار سولسكاير، وأقيمت المباراة في دن هاغ وليس على "أي أف أي أس شتاديون" الخاص بألكمار لأن سقف ملعب الأخير انهار الشهر الماضي دون أن يؤثر ذلك على نتائج الفريق الذي يحتل المركز الثالث محلياً.

ورفع يونايتد بطل 2017 رصيده إلى 4 نقاط بالتساوي مع بارتيزان بلغراد العائد بالفوز من أرض استانا الكازاخستاني، مقابل نقطتين لألكمار الذي خرج أيضاً من الجولة الأولى بالتعادل مع مضيفه بارتيزان بلغراد 2-2.

وقدم البرازيلي اليافع غابريال مارتينيلي أوراق اعتماده عندما سجل هدفين مبكرين ساهما في فوز أرسنال الإنكليزي على ضيفه ستاندار لياغ البلجيكي 4-صفر، ليرفع أرسنال رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة بعد فوزه الأول الكبير على آينتراخت فرانكفورت الألماني (3-صفر).


وفي اللقاء، سجل جوزيف ويلوك هدف فريقه الثالث، ليتلقى ستاندار لياغ الخسارة الخامسة في خمس مواجهات ضد أرسنال، الذي حافظ على سجله الخالي من الخسارة لثماني مباريات متتالية في جميع المسابقات.


وكان التعادل الإيجابي 1-1 سيد الموقف في مباراتي المجموعة العاشرة، بعدما فرط روما الإيطالي بتقدمه أمام فولفسبيرغ النمساوي، فيما سجل بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني هدف التعادل في الدقائق القاتلة أمام باشاك شهير التركي.


وفي النمسا، افتتح روما التسجيل عبر ركنية نفذها الأرجنتيني خافيير باستوري وحولها ليوناردو سبيناتسولا برأسه اصطدمت بظهر المدافع وارتدت إلى رأسه مجدداً قبل أن تهز شباك الحارس ألكسندر كوفلر، وعادل فولفسبيرغ الذي يشارك للمرة الأولى في مسيرته في دور المجموعات للمسابقة القارية، بفضل لاعب وسطه الدولي ميكايل ليندل.


وحافظ روما على سجله خالياً من الخسارة أمام الأندية النمساوية في خلال 5 مواجهات، مع 3 انتصارات وتعادلين.


وفي إسطنبول، انتزع بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني تعادلاً في الدقائق القاتلة من مضيفه باشاك شهير، بفضل باتريك هيرمان (90+1)، بعدما كان أصحاب الأرض افتتحوا بالتسجيل عبر البوسني إدين فيسكا (55).


وتحضر إشبيلية الإسباني بأفضل طريقة ممكنة لرحلته إلى "كامب نو" من أجل مواجهة برشلونة في الدوري المحلي، بفوزه على ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي 1-صفر سجله مهاجمه المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو".


وأضاف صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب (خمسة بينها ثلاثة توالياً بين 2014 و2016) فوزاً ثانياً بعد الذي حققه في الجولة الأولى على حساب مضيفه المتواضع قره باغ الأذربيجاني (3-صفر).


وحسم التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق مواجهتي كل من أوليكساندريا الأوكراني مع جنت البلجيكي وسانت إيتيان الفرنسي مع فولفسبورغ الألماني في المجموعة التاسعة.


وافتتح لوران ديبوتري التسجيل لجنت أمام مضيفه أوليكساندريا في الدقيقة 6 وأدرك ارتيم سيتالو التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 61.


وفي المباراة الأخرى، منح تيموثي كولوودزياكاك التقدم لسانت إيتيان في الدقيقة 13، قبل أن يعادل ويليام النتيجة لفولفسبورغ في الدقيقة 15.

وبهذه النتيجة، يتصدر جنت فولفسبورغ المجموعة بـ4 نقاط لكل فريق، يليهما أوليكساندريا وسانت إيتيان بنقطة لكل منهما.

وتعادل سلوفان براتسلافا السلوفاكي مع مضيفه سبورتنغ براغا 2-2، حيث سجل لأصحاب الأرض كل من المدافع البرازيلي برونو فيانا ومواطنه ويندرسون جالينو، بينما أحرز للضيوف أندراج شبورار وبرونو فيانا، مدافع براغا، هدفاً عكسياً في مرماه، وبهذه النتيجة، رفع سلوفان رصيده إلى 4 نقاط في الصدارة، وبراغا إلى 4 نقاط أيضاً في الوصافة.

وضمن منافسات المجموعة ذاتها، فاز فريق وولفرهامبتون الإنكليزي على مضيفه بشكتاش التركي بهدف نظيف سجله ويلي بولي في الدقيقة الأخيرة بالمباراة التي احتضنها ملعب "فودافون أرينا".

(فرانس برس)