يهود بريطانيا يفكرون بالعودة إلى ألمانيا بعد الاستفتاء

يهود بريطانيا يفكرون بالعودة إلى ألمانيا بعد الاستفتاء

05 يوليو 2016
الصورة
ثلث اليهود البريطانيين يشعرون بأنهم أقل أمناً بعد الاستفتاء(Getty)
+ الخط -



ذكرت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن عائلات اللاجئين اليهود الذين فروا من النازيين إلى بريطانيا يريدون العودة لألمانيا بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن العديد من أبناء وأحفاد اليهود الذي لجؤوا إلى المملكة في الحرب العالمية الثانية، يودون العودة واستعادة جنسيتهم الألمانية.

ولفتت الصحيفة، إلى أن القانون الألماني يفرد قواعد منفصلة للاجئين اليهود الذين فروا من اضطهاد هتلر. ووفقاً لمبدأ "المواطنة المستعادة"، فالقانون الأساسي الألماني ينص على أن "المواطنين الألمان الذين أجبروا على مغادرة البلاد ما بين الأعوام 1933 و 1945، وحرموا من جنسيتهم لأسباب سياسية أو عرقية، أو دينية، وذريتهم، يمكنهم استعادة جنسيتهم".

ونقلت "ذي إندبندت" عن السفارة الألمانية في لندن ملاحظة تزايد أعداد الطلبات للحصول على معلومات حول استعاد المواطنة من أحفاد اللاجئين الذين يعيشون في بريطانيا، بمن في ذلك أسر اليهود الذين فروا من النازيين.

وتقول الصحيفة، إن بعض اليهود الذين يدرسون استعادة الجنسية الألمانية والعودة إلى ألمانيا يفعلون ذلك بسبب عدم الاستقرار الاقتصادي، وكذلك بسبب المخاوف من تصاعد التطرف والعنصرية في بريطانيا بعد استفتاء 23 يونيو/حزيران الماضي.

من جهة ثانية، ذكرت صحيفة "جويش كرونيكل" المتحدثة باسم اليهود في بريطانيا، أن أكثر من ثلث اليهود البريطانيين يشعرون بأنهم أقل أمناً بعد نتيجة الاستفتاء الأوروبي.

وقالت الصحيفة إن استطلاعا للرأي أجرته بين يهود بريطانيا أظهر أن 38 في المائة من الجالية اليهودية يشعرون بالقلق على سلامتهم وأمنهم بعد الاستفتاء.

وأشارت إلى أن نصف من شملهم الاستطلاع يشعرون بالتشاؤم حول المستقبل.

وقالت إن 59 في المائة من اليهود البريطانيين صوتوا لصالح بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، مقابل 31 في المائة صوتوا لمصلحة الخروج.


المساهمون