يلدريم يسحب دعاوى ضد معارضين في تركيا

يلدريم يسحب دعاوى ضد معارضين في تركيا

04 اغسطس 2016
الصورة
يلدريم سحب ألفاً وخمسمئة دعوى(Getty)
+ الخط -

تنازل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم عن جميع الدعاوى التي رفعها بحق ما يقارب 1500 شخص بينهم سياسيون وكتاب أعمدة وصحافيون، في خطوة مشابهة لما قام به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل أيام، بينما بدأت السلطات بإخلاء سبيل الموقوفين بالدعاوى التي تنازل عنها الأخير.

وشدّد محامي رئيس الوزراء توبا كيليج، أمس الأربعاء، خلال الطلب الذي تقدم به لمحكمة إسطنبول للتنازل عن الدعاوى، على أنّه "حان الوقت للقيام ببداية جديد، وفتح صفحة جديدة، يداً بيد بين الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة، للتوافق وإنهاء الخلافات".

وكانت محاكم أنقرة قد تلقت طلباً مشابهاً، في الأول من أغسطس/آب الحالي، من قبل حسين أيدين محامي الرئيس، للتنازل عن أكثر من 3 آلاف دعوى كان قد رفعها أردوغان على مواطنين أتراك بينهم قادة في أحزاب المعارضة، بسبب إهانته وشتمه شخصياً.

وقال أيدين: "بعد التنازل عن الدعاوى المرفوعة ضد كل من زعيم حزب الشعب الجمهوري (أكبر أحزاب المعارضة)، كمال كلجدار أوغلو، وزعيم حزب الحركة القومية (يميني قومي متطرف)، دولت بهجلي، سيتم التنازل عن الدعاوى الأخرى، جميعها خاص بإهانة وشتم الرئيس"، لافتاً إلى أن المواطنين الخمسة الذين تم إلقاء القبض عليهم في هذا الشأن سيتم إخلاء سبيلهم.

كما أكّد أن الدعاوى التي رفعها أردوغان في ألمانيا ضد مقدم البرامج في تلفزيون (ZDF)، يان بوهمرمان، بسبب شتمه أردوغان بقصيدة ساخرة، غالباً سيتم التنازل عنها.

وتنازل كلجدار أوغلو بدوره عن الدعاوى التي كان قد رفعها على أردوغان بعد قيام الأخير بالتنازل عن دعاويه.

في غضون ذلك، أخلت المحكمة سبيل ثلاثة من الذين ألقيَ القبض عليهم بسبب الدعاوى، التي رفعها الرئيس التركي، في منطقة دِمرة في ولاية أنطاليا المطلة على البحر المتوسط.

وكان قد ألقي القبض على كل من الإعلاني فريد أصلان، والعامل في قطاع السياحة صالح توبوز، وممثل إحدى نقابات المعلمين المعارضة أيتاج أوزفين، الشهر الماضي، بسبب قيامهم بشتم أردوغان على مواقع التواصل الاجتماعي.

المساهمون