يعالون:"حزب الله" ليس بحاجة إلى أنفاق للوصول إلى إسرائيل

يعالون:"حزب الله" ليس بحاجة إلى أنفاق للوصول إلى إسرائيل

29 يناير 2015
الصورة
"حزب الله" وإيران يسعيان إلى فتح جبهة "إرهاب"(فرانس برس)
+ الخط -

اعتبر وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، أنّ "حزب الله"، ليس بحاجة إلى حفر أنفاق للوصول إلى إسرائيل، لأنّ الوضع على الحدود اللبنانية مغاير للوضع في غزة.

وأوضح يعالون في حديثٍ للإذاعة العسكرية، أنّ الجيش الإسرائيلي قام بعمليات حفر في مستوطنة زرعيت، للبحث عن الأنفاق، وذلك بناءً على شكاوى سكان المستوطنة المذكورة، مشيراً إلى أنّه لم يتمّ العثور على أي نفق حتى الآن.

وعن عملية شبعا، أمس الأربعاء، كشف أنّ "إسرائيل تلقّت عبر قوات اليونيفيل في لبنان، رسالةً بأنّ حزب الله لا يريد التصعيد، وأنّه معني بوقف إطلاق النار، وتهدئة الأوضاع"، مؤكداً أنّ "هناك قنوات اتصال وتنسيق بيننا وبين لبنان عبر قوات اليونيفيل، ويمكنني القول إنّنا نستخدم هذه القنوات".

وفي هذا السياق، رفض يعالون القول ما إذا كانت جولة القتال الحالية قد انتهت فعلاً، لافتاً إلى أنّ الجيش الإسرائيلي مستعد لمواجهة كل تطور، وأن إسرائيل لن تسمح بالمسّ بأمن جنودها ومواطنيها.

كذلك، كرّر الادعاء الإسرائيلي بأنّ "حزب الله" وإيران يسعيان إلى فتح جبهة "إرهاب" إيرانية في هضبة الجولان.

وكان "حزب الله" قد نفّذ أمس هجوماً في مزارع شبعا، عندما أطلق عدة صواريخ باتجاه مركبتين للجيش الإسرائيلي، على امتداد الحدود، مما أوقع عدة إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين، خصوصاً أن الصور من موقع العملية، أظهرت احتراق المركبتين، لكن إسرائيل اعترفت بمقتل ضابط وجندي في العملية.

وحمّلت إسرائيل أمس كلا من حكومتي لبنان والنظام السوري المسؤولية عن العملية، مع إعلانها أنّ من نفّذها هو حزب الله.

هذا ونقل موقع معاريف اليوم عن مسؤولين سابقين في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، قولهم إنّ على إسرائيل الردّ على هجوم شبعا. وقال جنرال الاحتياط، يعقوف عامي درور، للموقع إن إيران هي المسؤولة عن تسخين الجبهة الشمالية، رابطاً بين عملية شبعا وبين الهجوم الإسرائيلي على القنيطرة الأحد الماضي.

ورأى أنه يجب ألا تكون لإسرائيل أية خطوط حمراء في مواجهة إيران، "هم لا يفقهون أي لغة سوى ما نفرضه عليهم عملياً، على كل عاقل أن يسأل ماذا كان يفعل جنرال إيراني في الجولان، فمن الواضح أنه لم يكن في نزهة".

وأضاف "علينا أن ندرك أن إيران تنشط طيلة الوقت، وتعمل بكل السبل وفي كل مكان، وهذا أحد الأسباب الذي ينبغي بفعله، ألا يكون لإيران سلاح نووي". 

المساهمون