ياسر عبد اللطيف: مختبر مسرحي في السودان

16 ديسمبر 2014
الصورة
من عروض "يوم من زماننا"
افتتحت مساء السبت الماضي، 13 كانون الأول/ ديسمبر، على خشبة "المسرح القومي" في أم درمان، عروض مشروع "مختبر الخرطوم المسرحي"، بعرض "يوم من زماننا" عن نص الكاتب السوري سعد الله ونوس، الذي يعالج قضية تغلغل الفساد في المجتمع.

العرض، الذي يستمر حتى 18 كانون الأول/ ديسمبر، واحد من ثلاثة عروض يقدمها المختبر.

وسيقدم بعده "الموت والعذراء" للكاتب تشيلي أرييل دورفمان في الفترة بين 20 - 23 كانون الأول/ ديسمبر في مسرح "الفنون الشعبية" في أم درمان. عرض يعالج أثر تسويات ما بعد الثورات على ضحايا التعذيب والانتهاكات، ثم "وهذه أيضاً ليست مسرحية"، وهو عرض ارتجالي وكتابة مشهدية لياسر عبد اللطيف، بين 23 و27 كانون الأول/ ديسمبر في مسرح "الفنون الشعبية" أيضاً.

مخرج العروض وصاحب المشروع، ياسر عبد اللطيف، درس في جامعة السودان "كلية الموسيقى والدراما" وأكمل دراسته في "المعهد العالي للفنون المسرحية" في سوريا مطلع التسعينيات قبل أن يستقر فيها لسنوات عمل خلالها مدرساً في المعهد نفسه ومخرجاً مسرحياً وممثلاً في عدد كبير من الأعمال التلفزيونية الدرامية العربية مثل "صلاح الدين الأيوبي"، و"الزير سالم"، و"الحسن والحسين"، وغيرها من المسلسلات والأفلام العربية، إلا أن أشهر أدواره كان دور النجاشي في مسلسل "عمر" (2012).

ويذكر أن "مختبر الخرطوم المسرحي" حاز منحة "الصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق" عن هذا المشروع. 

دلالات

تعليق: