يادلين: إسرائيل هددت بإسقاط نظام الأسد

يادلين: إسرائيل هددت بإسقاط نظام الأسد

11 فبراير 2018
+ الخط -
قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، الجنرال احتياط عاموس يادلين، إن احتواء حادثة إسقاط الطائرة الإسرائيلية وما تبعها من قصفٍ إسرائيلي لمواقع إيرانية وسورية أمس، جاء بسبب رسالة واضحة وجهتها إسرائيل أمس لروسيا وإيران، مفادها أن "مشروع إنقاذ نظام (بشار) الأسد" معرض للخطر، في إشارة إلى الجهد الاستراتيجي الذي أداره الروس والإيرانيون وحزب الله في السنوات الأخيرة.

وبحسب يادلين الذي نشر مقالاً بهذا الخصوص في "يديعوت أحرونوت" اليوم، فإنه يبدو أن هذه الرسالة الإسرائيلية تم استيعابها بسرعة ودخلت ضمن الحسابات التي أدت إلى احتواء الحادثة خلال وقت قصير. واعتبر أن إسرائيل ليست المعارضة السورية الضعيفة، بل إن بمقدورها أن تضرب النظام السوري وجيشه لحد إسقاطه.
ويأتي هذا الكشف المباشر من قبل يادلين بعدما أعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو أمس أنه أجرى اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي، فلايمير بوتين، بعد إسقاط إسرائيل لطائرة إيرانية مسيرة، وقصف مواقع سورية وإيرانية في العمق السوري، تمخض أيضاً عن إسقاط مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف 16".
وقال نتنياهو أمس بعد جلسة مشاورات مطولة عُقدت في مقر وزارة الأمن الإسرائيلية في تل أبيب: "سنواصل الدفاع عن أنفسنا بحزم ضد أي اعتداء أو محاولة إيرانية للتواجد عسكرياً في سورية".
ومع أن نتنياهو أشار إلى أنه اتفق والرئيس الروسي على مواصلة التنسيق العسكري بين الطرفين، إلا أنه لم يكشف عن تفاصيل إضافية.