ولي العهد السعودي: قرار الكونغرس له تبعات سلبية بالغة

ولي العهد السعودي: قرار الكونغرس له تبعات سلبية بالغة

نيويورك
العربي الجديد
21 سبتمبر 2016
+ الخط -
استغرب ولي العهد السعودي، محمد بن نايف بن عبد العزيز، الخطوة التي أقدمت عليها الولايات المتحدة، في إشارة إلى قرار الكونغرس الذي يسمح لأسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة الحكومة السعودية، وقال إن إقراره يلغي أهم المبادئ التي قام عليها القانون الدولي؛ أي مبدأ الحصانة السيادية، محذراً مما سيترتب عليه من تبعات سلبية بالغة.


وأوضح، خلال كلمته اليوم الأربعاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن المملكة بذلت جهوداً كبيرة في إحلال السلام وإرساء الاستقرار في المنطقة والعالم، مشدداً على أن محاربة الإرهاب هي مسؤولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود الدولية، لافتاً إلى أن المبادرة العربية للسلام هي الأساس لإحلال السلام في المنطقة.


وقال إن المبادرة "هي الأساس لإحلال سلام شامل ودائم وعادل في المنطقة بما يمكّن الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".


وفي ما يتعلق بالوضع في اليمن، قال إن دول التحالف العربي وقفت إلى جانب الشرعية في اليمن بوجه الانقلابيين، مشيراً إلى أن المملكة هي أكبر داعم للعمليات الإنسانية في اليمن.


وبخصوص الوضع في سورية، قال إن المأساة تستدعي الإسراع في "إيجاد حل سياسي للأزمة يضمن وحدة سورية ويحافظ على مؤسساتها من خلال تنفيذ مقررات جنيف (1)".


في المقابل، دعا إيران إلى حماية البعثات الدبلوماسية والكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، والانسحاب من الجزر الإماراتية الثلاث.

ولفت إلى أن علاقة إيران مع دول المنطقة ينبغي أن تكون قائمة على حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.


وحث في كلمته "على ضرورة أن تكون منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية، وكافة أسلحة الدمار الشامل، وعلى أهمية تحديد موعد لانعقاد المؤتمر الدولي لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية".


ذات صلة

الصورة

اقتصاد

وقعت روسيا وأوكرانيا وتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة اتفاقاً مهماً، الجمعة، لفك الحصار المفروض على صادرات الحبوب والأسمدة الأوكرانية من موانئ البحر الأسود بهدف المساعدة في تخفيف حدة أزمة الأغذية العالمية المتنامية.
الصورة
نصف سكان الصومال مهددون بمجاعة (العربي الجديد)

مجتمع

تتواصل التحذيرات الأممية والإقليمية من حدوث مجاعة في الصومال مماثلة لعام 2011 حين قضى أكثر من 250 ألف شخص، إذ تفيد تقارير بأن 7.7 ملايين شخص مهددون بالجوع، وبأن 8 مقاطعات تعيش هذا الواقع عملياً، ونداءات الإغاثة بلا تأثير
الصورة

سياسة

عبّر نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق عن "صدمته" باستهداف نعش الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة والمشيعين لجثمانها.
الصورة

مجتمع

فر حوالي 5,3 ملايين أوكراني من بلادهم منذ بدء الغزو الروسي قبل شهرين وتتوقع الأمم المتحدة نزوح ثلاثة ملايين إضافيين بحلول نهاية السنة.

المساهمون