وليد توفيق يستعيد شبابه في "الفحيص" بحضور فاروق الفيشاوي

وليد توفيق يستعيد شبابه في "الفحيص" بحضور فاروق الفيشاوي

02 اغسطس 2015
حضور حاشد تابع الحفل (كاميرا:عاهد الفرح)
+ الخط -
سهرة من العمر، كانت عنوان الليلة السادسة من سهرات مهرجان الفحيص "الأردن تاريخ وحضارة" التي أحياها النجم اللبناني وليد توفيق بمرافقة فرقته الموسيقية التي كانت خليطاً بين موسيقيين أردنيين ولبنانيين بقيادة المايسترو بسام بدور الذي أعلن انطلاق السهرة بمقطوعة موسيقية للسيدة فيروز بأغنية "نسم علينا الهوا".

الحفل الذي ناهز الساعتين زمنياً، كان لافتاً فيه تفاعل النجمين المصريين فاروق الفيشاوي وعماد رشاد مع غناء المطرب العتيق الذي استعاد شبابه مع جمهور ملأ جنبات المسرح وقدّر بأربعة آلاف مشاهد، وأعادهم إلى غناء الزمن الجميل.

تميّز الحفل بتنظيم شديد وبحضور جاء أصلاً لسماع الطرب والاحتفاء بتجربة مطرب ما زالت أغانيه التي قدمها قبل أربعين عاماً تعيش في ذهن الناس وتمتعهم وتعيدهم إلى الوراء لذكرياتهم القديمة.

غنى توفيق "أبوك مين يا صبية" ودمجها بأغنية "إيه العظمة دي كلها"، وبقي متنقلاً بين إيقاع الأغنيتين وسط تفاعل الجمهور الذي شاركه ترديد ما يغني، قبل أن يشكر القدر الذي أتاح له أن يلتقي جمهور الفحيص الذي وصفه بـ"الذويق".

مزج توفيق في غنائه بين أرشيفه الغنائي الكبير "محلى هالسمرة، تيجي نقسم القمر، البنت بيضة، إنزل يا جميل ع الساحة" فضلاً عن أغنياته التي قدمها في الفترة الأخيرة كأغنيته "لا تقولي عمري خمسين"، وبين أغنيات الطرب التي قدمها عمالقة الغناء كـ"قلي متى أشوفك" لأبو بكر سالم و"الي مضيع ذهب" لسعدون جابر و"الف ليلة وليلة" لأم كلثوم و"قارئة الفنجان" لعبد الحليم حافظ و"العيون السود" لوردة الجزائرية.

وقال توفيق بعد انتهاء حفله لـ"العربي الجديد": سعيد جداً بنجاح الحفل وتفاعل الجمهور، منذ زمن لم أغنّ في الأردن، وجاءت الفرصة حالياً، والحمد لله على الحضور الكبير الذي آزرني اليوم، وتفاعل مع أغنياتي، كما سرني حضور صديقي فاروق الفيشاوي وعماد رشاد في لفته كريمة منهما. وكشف توفيق أنه يستعد أيضاً لإحياء حفل افتتاح مهرجان شبيب في الأردن، مساء الخميس المقبل.



اقرأ أيضاً:  (بالفيديو) رويدا عطية.. جمهور "الفحيص" يكرّس نجوميتها عربياً

دلالات

المساهمون