ولد الشيخ يلتقي الزياني بالرياض وعودة وفد الحوثيين لصنعاء

ولد الشيخ يلتقي الزياني بالرياض وعودة وفد الحوثيين لصنعاء

09 يناير 2017
الصورة
مساعٍ لإحياء مشاورات السلام (محمد حويس/ الأناضول)
+ الخط -
بدأ مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الإثنين، جولة جديدة في المنطقة بزيارة إلى السعودية، بالتزامن مع عودة وفد جماعة أنصار الله (الحوثيين)، برئاسة محمد عبدالسلام، إلى العاصمة صنعاء، التي وصل إليها أيضاً نائب في مجلس العموم البريطاني، لأول مرة منذ تصاعد الحرب.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية، اليوم، أن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف الزياني، عقد اجتماعاً مع المبعوث الأممي إلى اليمن، الذي وصل إلى الرياض في وقت سابق من اليوم.

وأوضحت الوكالة أنه "جرى خلال الاجتماع بحث آخر تطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية، والجهود التي يبذلها المبعوث الأممي لاستكمال مشاورات السلام اليمنية، ودفع العملية السياسية فيها وفق المبادرة الخليجية، ومناقشة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216".

وتأتي زيارة ولد الشيخ إلى الرياض، في إطار جهود أممية يسعى من خلالها إلى استئناف مشاورات السلام، وسط أنباء عن زيارة مرتقبة له إلى العاصمة صنعاء، للقاء وفد الحوثيين وحلفائهم من حزب المؤتمر الذي يترأسه علي عبدالله صالح.

وجاء وصول المبعوث الأممي إلى الرياض، بالتزامن مع عودة وفد الحوثيين الذي يترأسه محمد عبدالسلام إلى صنعاء، بعد أن بقي في العاصمة العُمانية مسقط، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

كما وصل إلى صنعاء، اليوم، عضو مجلس العموم البريطاني، أندرو ميتشل، وهو أول مسؤول بريطاني، يزور العاصمة اليمنية، منذ تصاعد الحرب في البلاد، وبدء العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بنسختها التي يديرها الحوثيون عن ميتشل قوله، إن زيارته التي تستمر ثلاثة أيام "تهدف إلى الاطلاع عن كثب على الوضع الذي يعاني منه الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة في اليمن".

ويعد ميتشل أول برلماني بريطاني يزور العاصمة اليمنية، حيث أغلقت أغلب السفارات الأجنبية أبوابها باستثناء سفارة روسيا وسفارات معدودة منذ فبراير/شباط 2015.