ولدالشيخ يلتقي الجبير في الرياض ومقتل حوثيين بغارات

19 يناير 2017
الصورة
زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي إلى صنعاء(فابريس كوفريني/فرانس برس)
+ الخط -
عقد المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الخميس، لقاء بوزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قبل زيارة مرتقبة إلى صنعاء، فيما أعلنت قوات الشرعية مقتل 21 من مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائهم، بينهم مسؤول استطلاع، بغارات للتحالف في محافظة حجة، شمالي غرب البلاد. 

وأوضحت وزارة الخارجية السعودية، في بيان مقتضب لها، أن الجبير بحث مع المبعوث الأممي، في مقر الوزارة اليوم، "آخر مستجدات الأزمة في اليمن"، من دون أن تقدم مزيداً من التفاصيل. 

ويأتي اللقاء قبل زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي من المقرر أن يقوم بها إلى العاصمة اليمنية صنعاء للقاء ممثلين عن الحوثيين وحزب المؤتمر، الذي يترأسه المخلوع علي عبدالله صالح، في إطار مساعٍ يبذلها لإقناع الأطراف باستئناف اتفاق وقف إطلاق النار، والعودة إلى طاولة المشاورات. 

وكان ولد الشيخ قد بدأ جولته في المنطقة منذ أكثر من أسبوع، وشملت زياراته العديد من العواصم، أبرزها الرياض والدوحة ومسقط والقاهرة، كما قام بزيارة إلى مدينة عدن الإثنين الماضي، والتقى بالرئيس عبدربه منصور هادي ومسؤولين حكوميين.
 

في غضون ذلك، أعلنت مصادر في قوات الشرعية مقتل 21 من الحوثيين والموالين لصالح، بينهم مسؤول الاستطلاع في جبهة ميدي الساحلية بمحافظة حجة، الحدودية مع السعودية، والتي تشهد مواجهات متقطعة بين قوات الشرعية والانقلابيين. 

وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للشرعية أن مروحيات الأباتشي الهجومية التابعة للتحالف نفذت هجمات على مواقع المليشيات في جبهتي حرض وميدي، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، ما أدى إلى سقوط القتلى، وعددهم 21، بالإضافة إلى إصابة 11 آخرين. 

وواصلت مقاتلات التحالف، اليوم، غاراتها الجوية وقصفت أهدافاً متفرقة بمديرية نِهم شرق صنعاء، ومديرية المخا الساحلية غرب تعز، بالإضافة إلى غارات في مديرية الظاهر الحدودية مع السعودية، بمحافظة صعدة، ولم ترد على الفور تفاصيل حول آثار الضربات.