ولاية تركية تطرد 639 سورياً

30 سبتمبر 2018
الصورة
لم تعرف وجهة ترحيلهم (بولنت كيليك/فرانس برس)



نقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية للأنباء اليوم الأحد، أن 639 لاجئاً سورياً جرى طردهم خارج البلاد نتيجة تورطهم بارتكاب مخالفات قانونية في تركيا، بولاية شانلي أورفا الواقعة في الجنوب على الحدود مع سورية.

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه السلطات التركية عن الوجهة التي طُرد اللاجئون السوريون إليها، نقلت الوكالة عن بيان صدر من مديرية الأمن بولاية شانلي أورفة، تضمن المعلومات المتعلقة بطرد السوريين، دون الكشف عن تفاصيل.

وبحسب البيان فإنه خلال العام الجاري، حررت محاضر ضبط متنوعة بشأن مخالفات قانونية ارتكبها 639 شخصا، جرى إطلاق سراحهم من قبل الجهات العدلية، وتسليمهم إلى دائرة الهجرة، التي بدورها رحلتهم خارج البلاد.

ولم يتضمن البيان أي تفاصيل أخرى عن نوعية الجرائم التي ارتكبها هؤلاء، والمناطق التي جرى ترحيلهم إليها إن كانت في مناطق النظام أو إلى محافظة إدلب، أو حتى مناطق سيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية.



يشار إلى أن أكثر من 3.5 ملايين لاجئ سوري يعيشون في تركيا، بعضهم في مخيمات تقع في عدة ولايات، وتُقدَّم لهم خدمات متنوعة. ولا يريد هؤلاء العودة إلى سورية في الظروف الحالية ولا تحاول أنقرة أن تجبرهم على ذلك.