وكالة إخبارية إيرانية تُروج لشائعة "ميسي يتبرع لإسرائيل"

25 يوليو 2014
الصورة
ميسي رفع قضية ضد مروجي خبر تبرعه لإسرائيل(getty)
+ الخط -

وقعت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" ضحية للشائعات التي راجت بشكلٍ كبير خلال الأيام الماضية، والتي تحدثت عن قيام نجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، بالتبرع بمبلغ مليون دولار لدولة إسرائيل، وذلك تنفيذاً لوعد كان قد قطعه على نفسه، أثناء زيارته الأخيرة برفقة ناديه الكتالوني، إلى دولة الكيان الصهيوني.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن صحيفة "لا كومبيتيتور" الجزائرية "خبراً" ذكرت فيه أنّ اللاعب الأفضل في بطولة كأس العالم 2014، الأرجنتيني ميسي، تبرع بمبلغ مليون دولار لصالح دولة إسرائيل؛ وذلك تنفيذاً لوعد سابق، في حال صعد منتخب بلاده إلى المباراة النهائية.

ويبدو أنّ الوكالة الإيرانية الرسمية لم تعلم بعد أنّ هذا النبأ ليس صحيحاً، فقد أعلنت الصحيفة الجزائرية باللغة الفرنسية في وقتٍ سابق أنّ ميسي رفع دعوى قضائية بحقها على خلفية نشرها خبراً يُفيد بتبرّع النجم الأرجنتيني بمبلغ مليون دولار لإسرائيل.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تقع فيها هذه الصحيفة بمثل هذه الأخطاء، فقد سبق لها أن نشرت خبراً ذكرت فيه أنّ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" دعا نجم برشلونة ميسي للانضمام إلى صفوف المجاهدين.

وذكرت الوكالة الإيرانية في وقتٍ سابقٍ، نقلاً عن صفحة مزيفة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تتبع لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام -داعش-، أنّ التنظيم قد حرص على تهنئة "ميسي" بعد الأداء الكبير الذي قدمه اللاعب الأرجنتيني في مباراة منتخب بلاده ضد نظيره الإيراني، في بطولة كأس العالم الأخيرة.

دلالات

المساهمون