وقفة مع أميمة عز الدين

05 يونيو 2020
الصورة
(أميمة عز الدين)

تقف هذه الزاوية مع مبدع عربي في أسئلة سريعة حول انشغالاته الإبداعية وجديد إنتاجه وبعض ما يودّ مشاطرته مع قرّائه. "يكفي أن نكون أكثر إنسانيةً. ربما حان الوقت لأن نتعلّم التراحم من الحيوانات التى نتّهمها بالوحشية"، تقول الكاتبة المصرية.


■ ما الذي يشغلك هذه الأيام؟

- أن يمرَّ اليوم بسلام، ومواصلة رعاية شؤون الأولاد النفسية والمادية والدراسية في ظلّ هذا الظرف الاستثنائي الذي يمرُّ به العالم، ومحاولة التظاهر بعدم القلق، لأنّ كل شيء سيكون على ما يُرام غداً.


■ ما هو آخر عمل صدر لك وما هو عملك القادم؟

- كتابٌ لـ الطفل عنوانه "هل كان حلماً" صدر عن "دار البنان" في بيروت. أمّا العمل القادم، فهو رواية تحت الكتابة، توقّفتُ عن العمل عليها حالياً وكأنّي أُصبتُ بخرسة الكتابة للأسف.


■ هل أنتِ راضية عن إنتاجك ولماذا؟

- ليس في كل الأحوال، الرضا شيءٌ صعب وخيالي بالنسبة إلى كاتبٍ ما زال يتلفّت حوله وهو يكتب.


■ لو قُيّض لك البدء من جديد فأي مسار كنت ستختارين؟

- كنت سأختار أن أكون كاتبةً فى محكمة.


■ ما هو التغيير الذي تنتظرينه أو تريدينه في العالم؟

- أنتظر الكثير، يكفي أن نكون أكثر إنسانيةً مع بعضنا البعض، لا ضغينة ولا حقد. ربما حان الوقت لأن نتعلّم أن نتراحم مثل تلك الحيوانات التى نتّهمها بالوحشية والقسوة، بينما نحن من أوصلها لذلك، والموضوع شرحه يطول.


■ شخصية من الماضي تودّين لقاءها ولماذا هي بالذات؟

- ما زال نجيب محفوظ ويوسف إدريس من أحبّ الشخصيات لديّ... كلاهما ينظر إلى العالم بصدقٍ دون ادّعاء للمثالية.


■ صديقٌ يخطر على بالك أو كتاب تعودين إليه دائماً؟

- "الحرام" ليوسف إدريس و"ميرامار" لنجيب محفوظ.


■ ماذا تقرئين الآن؟

- لا أقرأ سوى الأخبار، وهي غير مبهجة على الإطلاق.


■ ماذا تسمعين الآن وهل تقترحين علينا تجربة غنائية أو موسيقية يمكننا أن نشاركك سماعها؟

- أستمع الآن إلى الأغاني الشعبية، بسبب ابني الكبير الذي جعلني أُعيد اكتشاف أحمد عدوية من جديد، وكذلك كتكوت الأمير (1945 - 2012).


بطاقة

كاتبة مصرية من مواليد 1969، حاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة قناة السويس. صدر لها في الرواية: "الحرير المخملي" (2007)، و"نصف ساعة بالممرّ" (2008)، و"الكاتبة" (2013)، وفي القصّة القصيرة: "ليلة الوداع الأخيرة" (2010)، وفي الشعر: "موت هادئ" (2013)، إلى جانب عددٍ من كتب الأطفال؛ من بينها: "أصابع زينب"، و"الحقيبة العجيبة"، و"هل كان حلماً؟".

تعليق: