وقفة تضامنية للصحافيين التونسيين مع زملائهم الفلسطينيين

20 نوفمبر 2019
الصورة
خلال الوقفة (فيسبوك)
+ الخط -

نظمت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، اليوم الأربعاء، وقفةً تضامنية مع الصحافيين الفلسطينيين بمقر النقابة في العاصمة التونسية، شارك فيها العديد من الصحافيين وقد وضعوا على أعينهم اليسرى ضمادات بيضاء تضامناً منهم مع المصور الصحافي الفلسطيني معاذ عمارنة.

وخلال الوقفة، أكد نقيب الصحافيين التونسيين، ناجي البغوري، دعم الصحافيين التونسيين للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ودعا إلى فضح الجرائم اللاإنسانية التي يرتكبها جيش الاحتلال الصهيوني بحق الزملاء الصحافيين الفلسطينيين.

ودعا البغوري الحكومة التونسية والبرلمان التونسي، وخصوصاً الرئيس قيس سعيد، باعتباره المسؤول عن السياسة الخارجية التونسية، إلى إعلان موقف واضح من جرائم الكيان الصهيوني وإعلاء صوت تونس في المحافل الدولية مناصرة للأشقاء الفلسطينيين.

وشارك في الوقفة سفير فلسطين بتونس والعديد من الشخصيات البرلمانية التونسية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية التى أكدت موقفها المساند لنضالات الشعب الفلسطيني.

يُذكر أن النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين سبق أن أصدرت يوم الاثنين بياناً أدانت فيه الاعتداءات الوحشية التي تنفذها قوات الاحتلال الصهيوني ضد الصحافيين الفلسطينيين خلال أداء واجبهم المهني، وذلك في خرق صارخ لكل المواثيق الدولية التي تحمي الصحافيين خلال ممارسة عملهم.