وقفة احتجاجية ضد منع تحويل المرضى للعلاج خارج غزة

وقفة احتجاجية ضد منع تحويل المرضى للعلاج خارج غزة

غزة
يوسف أبو وطفة
04 يوليو 2017
+ الخط -
حمّل النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، القيادي في "حماس"، أحمد بحر، الاحتلال الإسرائيلي والرئيس محمود عباس، المسؤولية الكاملة عن حياة مرضى قطاع غزة، الذين يستشهدون بسبب وقف التحويلات المرضية الخارجية لهم ومنع إرسال الأدوية.

وأوضح بحر في كلمة خلال وقفة احتجاجية للنقابات المهنية نظمتها هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار، أمام مقر مجلس الوزراء في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، إن نحو 14 مريضًا توفوا منذ بداية العام الجاري بسبب غياب التحويلات الخارجية في الوقت الذي يعاني مرضى السرطان والفشل الكلوي يوميا.

ورفع عدد من ممثلي النقابات المهنية المشاركة في الفعالية الاحتجاجية لافتات وشعارات تدعو إلى وقف الإجراءات بحق مرضى القطاع، وتطالب بضرورة استئناف العلاج في الخارج لصالح عشرات الحالات المرضية، وأخرى تدعو إلى رحيل الرئيس الفلسطيني.

وأضاف البرلماني الفلسطيني "إن أموال العلاج في الخارج التي تدفعها السلطة الفلسطينية لصالح مرضى القطاع ليست ملكًا للحكومة أو الرئيس عباس"، معتبرًا إياه المسؤول الأبرز عما يجري بحق المرضى الغزيين، من جراء إيقاف العلاج بالخارج ومنع تحويل المرضى للمشافي في الضفة الغربية أو الإسرائيلية.


المنع يسبب وفاة المصابين بأمراض مزمنة(عبد الحكيم أبو رياش) 





واعتبر بحر أن ما تقوم به السلطة الفلسطينية بحق المئات من المرضى الغزيين يتنافى مع كل القوانين والأعراف الدولية والأخلاق العامة، مؤكدًا أن الخطوات الأخيرة ضد المرضى تتلاقى مع خطوات إيقاف رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين.

من جانبها، دعت النقابات المهنية العاملة في القطاع إلى ضرورة العمل الفوري والجاد لتحييد مرضى القطاع عن أي تجاذبات سياسية، والعمل على السماح لمرضى القطاع بالسفر للخارج من أجل تلقي العلاج، في ضوء ما يعانيه الغزيون من حصار متواصل، للعام الحادي عشر على التوالي.


حالات تستدعي العلاج الفوري والعاجل(عبد الحكيم أبو رياش) 



جانب من الوقفة الاحتجاجية (عبد الحكيم أبو رياش) 


وطالب عضو الاتحاد العام للنقابات، إياد مغافر، في كلمته عن النقابات المهنية، السلطة الفلسطينية بضرورة إرسال الأدوية والمستلزمات الطبية إلى المستشفيات والعيادات الحكومية في القطاع، والعمل على تحويل الحالات المرضية التي تحتاج للعلاج في الخارج للمستشفيات فورا وعاجلا.

وأكد مغافر ضرورة أن يكون للسلطات المصرية دور بارز في التخفيف عن مرضى القطاع، عبر السماح لهم بالدخول والعلاج في مشافيها، في ظل استمرار السلطة الفلسطينية في وقف تحويل الحالات المرضية إلى المشافي في الضفة الغربية أو الإسرائيلية.



ذات صلة

الصورة
عبد الله أبو جابر/تويتر

سياسة

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بأنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت، اليوم، عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاماً)، بعد قضائه أكثر من 20 عاماً داخل سجونها.
الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة
الصورة

سياسة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، الناشطة والإعلامية المقدسية منى الكرد، عقب اقتحام منزل عائلتها في حيّ الشيخ جراح بالقدس، وسط تحذيرات من أن يكون ذلك مقدمة تصعيد جديد ضد أهالي الحيّ.
الصورة
خلال تشييع الشهيد الفلسطيني فادي وشحة (العربي الجديد)

مجتمع

كانت شقيقة الشهيد فادي وشحة (34 عاماً) تقف أمام منزل العائلة في بلدة بيرزيت شمال رام الله وسط الضفة الغربية، وتقول: "أين هو العريس؟ ها قد وصل". حضّرت والدته الحناء لوداعه عريساً قبل أن يغادر المنزل، لكنّه ليس العرس الذي كانت تخطط له، فابنها شهيد

المساهمون