وقفات تضامن مع الأسرى الفلسطينيين في شمال الضفة

وقفات تضامن مع الأسرى الفلسطينيين في شمال الضفة

نابلس
العربي الجديد
02 فبراير 2017
+ الخط -
نظم فلسطينيون، اليوم الخميس، وقفة مساندة مع الأسرى في ميدان الشهداء بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، دعوا من خلالها المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لوقف الهجمة الشرسة التي تقودها قوات الاحتلال على الأسرى داخل السجون.

ونظمت الفعالية بدعوة من نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والمعتقلين ومؤسسات وفعاليات مدينة نابلس، والتي أكدت ضرورة الحراك الشعبي إسناداً للأسرى الذين يتعرضون للقمع والعقاب الجماعي من إدارة مصلحة السجون.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، خلال الوقفة: "إن هذه الهجمات التي تقودها إدارة السجون هي جرائم بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ومخطط لها بتوجيهات من الحكومة الإسرائيلية، وهي سياسة دولة يجب أن تواجه من خلال سياسة وطنية فلسطينية".

كما دعا رئيس نادي الأسير في نابلس، رائد عامر، إلى استمرار الفعاليات التضامنية مع الأسرى في ظل تصاعد سياسة القمع والهجمة الشرسة من إدارة السجون في غالبية السجون الإسرائيلية.

ونظمت الفعاليات الشعبية والوطنية وفصائل العمل الوطني، وقفة تضامنية مع الأسرى في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتصم العشرات وأكدوا رفضهم التصعيد الإسرائيلي واستخدام القوة المفرطة بحق الأسرى من مديرية السجون، خاصة في سجني نفحة والنقب.

وطالب مدير هيئة شؤون الأسرى في جنين، نظمي ربايعة، المؤسسات الدولية، وخاصة الصليب الأحمر، بتحمل مسؤولياتها وزيارة السجون بأقصى سرعة للوقوف على حالتهم، والاطلاع على ما يتعرضون له من انتهاكات وإجراءات تعسفية.

يذكر، أن قوات القمع التابعة لسجون الاحتلال اقتحمت قسم (16) في سجن النقب، وشرعت بالاعتداء على الأسرى مستخدمة الغاز بحقهم، وذلك بعد قيام أحد الأسرى بضرب سجان، احتجاجاً على عمليات التنكيل والإجراءات القمعية التي نفذتها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى في سجن "نفحة".

ويأتي هذا تزامناً مع الأحداث التي يشهدها سجن "نفحة"، منذ يوم أمس، والتي تمثلت باقتحام لأقسام الأسرى والاعتداء عليهم ووصلت ذروتها اليوم.

ذات صلة

الصورة
 تضامن مع الأسيرات الفلسطينيات في عيد الأم

مجتمع

على بعد أقل من كيلومتر عن زنازين سجن الدامون، قرأ ناشطون وناشطات عبر مكبرات الصوت، رسائل من أبناء الأسيرات الفلسطينيات، ومن أمهات بعضهن، ثم قرأن أسماء الأسيرات الـ35، وبينهن 12 أما، خلال تظاهرة بمناسبة عيد الأم، للتضامن مع الأسيرات، ومعايدتهن.
الصورة
تشييع الشهيد الفلسطيني داود الخطيب (فيسبوك)

مجتمع

شيّع مئات الفلسطينيين، السبت، جثمان الشهيد داوود طلعت الخطيب (45 سنة) في مدينته بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بعد أن سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانه أمس الجمعة، ليلقي ذووه نظرة الوداع الأخيرة عليه بعد أكثر من 18 عاماً في سجون الاحتلال.
الصورة

سياسة

اقتحم المئات من عناصر وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، ليل أمس الأربعاء، ثلاث غرف في قسم (1) بسجن "جلبوع" واعتدوا على الأسرى، فيما نفذت قوات الاحتلال عمليات اعتقال في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.
الصورة
هشام بشكار/العربي الجديد/ مجتمع

أخبار

عكس ما كان مُخطّطاً له، مرَّ يوم السادس من يونيو/ حزيران الجاري، ثقيلاً على عائلة بُشكار من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، فقد كانت تُهيئ نفسها للاحتفال بزفاف ابنهم هشام (25 عاماً)، لكن الاحتلال الإسرائيلي لم يمهلهم طويلاً.