وفد من الهلال الأحمر القطري يزور موريتانيا

وفد من الهلال الأحمر القطري يزور موريتانيا

09 يونيو 2019
الصورة
تعاون في المجال الصحي (فيسبوك)
+ الخط -

وصل وفد من الهلال الأحمر القطري يترأسه الأمين العام علي بن حسن الحمادي إلى نواكشوط، في أول زيارة من نوعها إلى موريتانيا منذ أن قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر تلبية لطلب دول الحصار منذ الخامس من يونيو/حزيران 2017.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن وفد الهلال الأحمر القطري توجه إلى مدينة أبي تلميت (150 كلم شرق العاصمة نواكشوط)، في زيارة تفقدية لمستشفى حمد الموجود بالمدنية، وعقد اجتماعاً موسعاً مع إدارة المستشفى وعماله.

ونقل موقع "السراج" الموريتاني عن مصادره أن رئيس الوفد حث على تطوير المستشفى والتعاون في ذلك مع الهلال الأحمر الموريتاني الذي رافق أمينه العام المسؤول القطري في الزيارة إلى المستشفى.

وأضاف الموقع أن الوفد القطري الزائر أعجب بأداء المستشفى والخدمات التي يقدمها، معربا عن تثمينه لهذا الجهد المتواصل وسعيه لتطويره بما يخدم الساكنة.

وأنهى الوفد القطري زيارته إلى مدينة أبي تلميت وعاد إلى العاصمة نواكشوط، حيث يعقد جلسة عمل مع الهلال الأحمر الموريتاني.


ويعود تأسيس مستشفى حمد بن خليفة في مقاطعة أبي تلميت بموريتانيا للعام 2007، برعاية من رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع الشيخة موزا بنت ناصر، من خلال المؤسسة القطرية الموريتانية للتنمية الاجتماعية آنذاك، قبل أن تنتقل تبعيتها منذ عامين إلى مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، وهي مبادرة عالمية تهدف إلى بناء حركة دولية تساهم في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية من خلال توفير التعليم الجيد وغير ذلك من برامج ومبادرات الرفاه الأخرى.

ووفق تقييم سابق يقوم الطاقم الطبي للمستشفى بإجراء 40 عملية جراحية شهريا في المتوسط، وتعد النساء والأطفال من أكثر الفئات انتفاعا بالخدمات الطبية المقدمة في المستشفى، الذي يعمل بطاقة استيعابية قدرها 73 سريرا.