وفد عراقي يلتقي العاهل الأردني لبحث تسوية عمّار الحكيم

19 ديسمبر 2016
الصورة
الزيارة ستركز على بحث موضوع التسوية التاريخية (حيدر هادي/الأناضول)
+ الخط -

وصل رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، ونائب رئيس الجمهورية، أسامة النجيفي، ورئيس "ائتلاف العربية"، صالح المطلك، إلى العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الإثنين، وكشفت مصادر قريبة من مكتب الجبوري أنّ "الزيارة ستركّز على بحث مشروع التسوية التاريخيّة التي أعلن عنها رئيس التحالف الوطني، عمّار الحكيم".

وقال المصدر، لـ"العربي الجديد"، إنّ "المسؤولين العراقيين الذين حضروا اللقاء مع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، يمثلون المكوّن السني في العراق، وهم ممن يسعى إلى إنجاح مشروع التسوية التاريخية الذي أطلقه رئيس التحالف الحاكم في العراق الشهر الماضي".

وبيّن أن "زيارتهم كانت بناءً على دعوة من العاهل الأردني لبحث المشروع الجديد للتسوية وتصفير الأزمات"، لافتًا إلى أن "القيادات العراقية قدمت رؤيتها كاملة للعاهل الأردني".

وأضاف أنّ "المسؤولين العراقيين سيجتمعون بشخصيات معارضة عراقية تقيم في عمان أيضًا"، مرجحًا "نجاح مسعاهم والحصول على موافقات مع بعض الشروط قابلة التنفيذ".

من جهته، أعلن المكتب الإعلامي لرئيس البرلمان، أنّ "الجبوري بحث مع العاهل الأردني عبد الله الثاني، بحضور نائب رئيس الجمهورية العراقي، أسامة النجيفي، ورئيس ائتلاف العربية، صالح المطلك، تطورات العلاقات الثنائية ومستجدات الوضع الإقليمي الراهن".

وأضاف أنّ "الجانبين بحثا أيضًا الجهود المبذولة من أجل مكافحة الإرهاب".

يشار إلى أنّ رئيس التحالف الوطني الحاكم في العراق كان قد زار عمّان قبل فترة قصيرة، والتقى العاهل الأردني، كما التقى بعدد من المعارضين للعملية السياسية في العراق، وبحث موضوع التسوية معهم.

وأعلن الحكيم، أخيراً، حصوله على دعم وتأييد من قبل طهران لمشروع التسوية، معربًا عن تفاؤله بنجاحه.

المساهمون