وفد عراقي حكومي يصل دمشق ويلتقي الأسد

وفد عراقي حكومي يصل دمشق ويلتقي الأسد

18 مايو 2017
الصورة
سلّم رئيس الوفد رسالة لبشار الأسد (تويتر)
+ الخط -

قال مسؤولون حكوميون في بغداد الخميس إن وفداً رسمياً يضم مستشار الأمن الوطني العراقي، ورئيس ما تعرف بـ"هيئة الحشد الشعبي" فالح الفياض، إلى جانب مسؤولين في مكتب أمانة مجلس الوزراء العراقي وأعضاء بالتحالف الوطني الحاكم، وصل إلى دمشق وعقد فور وصوله اجتماعاً مع رئيس النظام بشار الأسد، وعدد من مساعديه.

ووفقاً لمصادر متطابقة تحدثت لـ"العربي الجديد" فإن الوفد سلّم الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، تتعلق بملف الحدود العراقية مع سورية، وملف أعضاء المليشيات العراقية، التي تقاتل إلى جانب النظام.

وقال وزير عراقي في اتصال هاتفي مع "العربي الجديد" "ما أعلمه أن العراق قرر أن يستمر بضرباته الجوية في المدن السورية المجاورة للعراق، من محوري الأنبار ونينوى، كما أن خطة تأمين الحدود بالشراكة مع الولايات المتحدة، من الواجب أن يطلع عليها النظام هناك" وفقا لقوله.

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام عراقية محلية مقرّبة من مليشيات "الحشد"، أن الوفد العراقي سلّم رئيس النظام بشار الأسد، رسالة خلال اللقاء الذي جرى في دمشق ظهر الخميس، تناولت التعاون في القضاء على تنظيم "داعش".

كما نقلت عن رئيس النظام بشار الأسد قوله خلال اللقاء "إن العدو مشترك وهناك مخطط لإضعاف دول المنطقة وتقسيمها عبر الأدوات المتمثلة بالإرهاب"، وفقاً لزعمه.