وفد سوري إلى إيران لتنفيذ الاتفاقيات وتحصيل قروض

27 مايو 2015
الصورة
إيران توطد نفوذها في سورية (أرشيف/Getty)

قالت مصادر سورية إن وفداً حكومياً يضم معاوني وزراء ومدراء عامين من حكومة بشار الأسد سيتوجه، غداً الخميس، إلى إيران "لبحث سبل وقضايا التعاون الاقتصادي وآلية تنفيذ الاتفاقات التي وقعها الطرفان في دمشق الأسبوع الماضي".

وأضافت المصادر أن الوفد السوري سيبحث قرض المليار دولار، ضمن ما يسمى "الخط الائتماني الجديد" بهدف تلبية احتياجات السوق السورية، سواء في المحروقات والمواد الأساسية والغذائية والدواء، ومن الممكن أيضا الاستفادة من الخط لتمويل مشاريع معينة يمكن أن يطرحها الجانب السوري".

وكان معاون وزير الاقتصاد السوري، حيان سلمان، قد أكد أن بلاده "تأمل في الحصول على خط ائتمان جديد من إيران بقيمة مليار دولار؛ لاستخدامه في شراء سلع أساسية".

وتوقع سلمان أن "تحصل سورية على خط ائتمان جديد من إيران في حدود مليار دولار، لأن خط الائتمان السابق من إيران بقيمة 3.6 مليارات دولار يوشك على النفاد".

وأوضح أن الائتمان الجديد سيستخدم "لتأمين تدفق السلع والمواد الأساسية".

وأشارت المصادر نفسها، التي تحدثت لـ"العربي الجديد"، إلى أن "العمل ما زال مستمراً في الخط الائتماني السابق الذي وقعه البنك المركزي السوري عام 2013 بقيمة 3.6 مليارات دولارات.

ومن المنتظر أن يتم البدء في العمل بالخط الائتماني الجديد فور انتهاء أجل الخط الائتماني الحالي.

وشهدت دمشق، الأسبوع الماضي، توقيع 7 اتفاقيات اقتصادية جديدة مع طهران، رأى خبراء أنها ستزيد من نفوذ إيران في سورية لأنها شملت قطاعات حيوية مثل الغاز والنفط والكهرباء والصناعة وصوامع الحبوب.