وفد إعلامي لبناني إلى "مهرجان شتاء طنطورة" السعودي: التغطية مدفوعة

28 ديسمبر 2018
الصورة
تحيي الرومي حفلها الأول في السعودية اليوم (ياسين قايدي/الأناضول)
+ الخط -
فتحت قنوات لبنانية عدة، صباح اليوم الجمعة، أبرزها "إل بي سي آي" LBCI التي واكبت الانطلاقة من الطوافة، الهواء، لتغطية تحضيرات توجه وفد لبناني يضم مسؤولين وصحافيين وفنانين إلى المملكة العربية السعودية، حيث ستحيي الفنانة ماجدة الرومي حفلها الأول، في خطوة أثارت استغراب كثيرين في الوسط الإعلامي وتساؤلات حول القيمة الخبرية منها.

وتحيي الرومي حفلها الأول في المملكة العربية السعودية، مساء اليوم، في مدينة العلا، ضمن فعاليات مهرجان "شتاء طنطورة السياحي".

وتولى السفير السعودي في لبنان، وليد البخاري، تسليم الدعوات الشخصية إلى الوفد المكون من مائة شخص، يضم رؤساء جمهورية وحكومات سابقين، فضلاً عن فنانات وفنانين وشخصيات إعلامية واقتصادية، ورؤساء مجالس إدارات قنوات التلفزة اللبنانية.


هذه الزيارة والاحتفاء المبالغ فيه بها تصب في إطار حملة تلميع صورة المملكة، خاصة بعد الغضب العالمي الذي أثاره قتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومن المستغرب مشاركة صحافيين لبنانيين في زيارة مدفوعة، ومعروفة الأهداف، إلى المملكة، برغم جريمة خاشقجي واعتقال الناشطين والناشطات السعوديين وانتهاكها حقوق الإنسان في أكثر من جهة.


تساؤلات كثيرة طرحت عن سبب وجود عدد ضخم من الشخصيات اللبنانية في مدينة العلا، خاصة أن الوفد اللبناني سيكون ثلث الحاضرين في المسرح الذي يتسع لـ 500 شخص، فضلاً عن أن المدينة مقفلة أمام السيّاح حتى عام 2020.

رئيس مجلس إدارة قناة "إل بي سي آي"، بيار الضاهر، المتوجه إلى المملكة، صرّح لـ "العربي الجديد" أن الزيارة "أتت ضمن دعوة المملكة للمؤثرين في جميع الدول العربية من إعلاميين وسياسيين وغيرهم لتغطية هذا الحدث".

المساهمون