وفد أفغاني يطالب باكستان بعملية عسكرية ضد طالبان

وفد أفغاني يطالب باكستان بعملية عسكرية ضد طالبان

13 اغسطس 2015
الصورة
كابول تتهم باكستان بدعم طالبان (getty)
+ الخط -
أكدت مصادر أفغانية مقرّبة من الرئاسة في كابول أن وفداً يزور إسلام أباد لمطالبة السلطات الباكستانية بالعمل المسلح ضد طالبان أفغانستان على غرار ما فعلته ضد طالبان باكستان، في حال أصرت الحركة على رفض الحوار مع الحكومة الأفغانية.

وكان الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني ومسؤولون آخرون في الحكومة الأفغانية قد اتهموا باكستان بدعم الجماعات المسلحة التي تنشط ضد الحكومة الأفغانية.

وجاءت الاتهامات الأفغانية لباكستان بعد موجة من أعمال العنف التي شهدتها الساحة الأفغانية خلال الأيام القريبة الماضية، وأدت إلى مقتل العشرات وإصابة المئات جلّهم من المدنيين.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأفغاني يتهم باكستان بالوقوف وراء الهجمات الأخيرة ببلاده

وأعلن الرئيس الأفغاني عقب ذلك بأن الحكومة بصدد تغيير سياستها إزاء باكستان إذا لم تفِ الأخيرة بالوعود التي حملتها على عاتقها حيال المصالحة الأفغانية، والقضاء على جميع الجماعات المسلحة التي ترفض التفاوض مع الحكومة الأفغانية. ويخشى أن يؤدي تبادل الاتهامات بين الجارتين إلى تدهور العلاقات بينهما، بعد تحسن نسبي شهدته خلال الأشهر العشرة الماضية.

ويقوم حالياً وفد أفغاني رفيع المستوى بزيارة مهمة إلى إسلام أباد، يضم وزير الدفاع معصوم ستانكزاي، ووزير الخارجية صلاح الدين رباني، ورئيس الاستخبارات رحمة الله نبيل، للتباحث بشأن ما شهدته العاصمة الأفغانية كابول، وأقاليم أخرى من أعمال عنف دموية أدت إلى مقتل وإصابة المئات معظمهم مدنيون، واتهمت السلطات الأفغانية بالتخطيط لها في باكستان.

اقرأ أيضاً: أيمن الظواهري يبايع زعيم حركة طالبان

المساهمون