وفاة نبيل المغربي أقدم سجين سياسي في مصر

وفاة نبيل المغربي أقدم سجين سياسي في مصر

05 يونيو 2015
الصورة
نبيل المغربي أعيد اعتقاله بعد الانقلاب على مرسي
+ الخط -
قال مصدر أمني في مصر، إن نبيل المغربي القيادي الجهادي المعروف وأقدم سجين سياسي في مصر، توفي داخل مستشفى المنيل الجامعي، حيث تم نقله إلى المستشفى منذ 10 أيام، بعد تدهور صحته نتيجة إصابته بالسرطان وأمراض الكبد والشيخوخة، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأضاف المصدر أن المغربي المحبوس فى سجن العقرب أحد المتهمين فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"خلية الظواهري" أصيب بوعكة صحية قبل بدء جلسة محاكمته ضمن 68 متهماً آخرين (54 حضورياً، و14 غيابياً)، فى مقدمتهم محمد ربيع الظواهري، شقيق أيمن الظواهري، زعيم تنظيم "القاعدة"، لاتهامهم بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يرتبط بتنظيم القاعدة، يستهدف منشآت الدولة وقواتها المسلحة.

وتم إطلاق سراح المغربي بعد ثورة يناير فى عام 2011، ثم أعيد القبض عليه وحبسه فى عام 2013، عقب عزل الجيش لمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في يوليو/ تموز 2013.

واتهم المغربي بالمشاركة فى اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات في 6 أكتوبر/تشرين الأول 1981.

تخرج المغربي عام 1973 في كلية الألسن قسم إسباني، يجيد 3 لغات أخرى بخلاف الإسبانية، تزوج عقب تخرجه وقبل أن يدخل السجن أنجب 4 أبناء لم يرهم إلا بعدما بلغ عمر أكبرهم 12 عاماً.

وينتمي المغربي، وهو ضابط احتياط سابق في المخابرات الحربية المصرية إلى جماعة الجهاد، وشارك في حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، وكان ضمن المتهمين في القضية رقم 462 لسنة 1981 حصر أمن دولة عليا المعروفة باسم قضية تنظيم الجهاد، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد 25 عاماً، لكن مدة حبسه تجاوزت هذه المدة بسنوات عدة.

اقرأ أيضاً: تأجيل محاكمة الظواهري و68 آخرين في قضية التنظيم الجهادي

دلالات

المساهمون